في الواجهةفيديو

بالفيديو… لا بديل عن حوار جامع … والأحزاب الموجودة لا تمثل الحراك

قال أنس جمعة ، الكاتب والمحلل السياسي الجزائري، إنه لا يوجد طرف حتى الأن يمثل الحراك الشعبي، لافتًا إلى أن شباب الحراك الشعبي اعلنوا رفضهم لكل القوى التي ادعت أنها تمثلهم في تحقيق مطالبهم الواضحة.

وأضاف جمعة، خلال مداخلته الهاتفية بالفقرة الإخبارية المذاعة على قناة الغد، أن اجتماعات النقابات والأحزاب أو العلماء أو الجهات المستقلة ما هي إلا مبادرات لإيجاد حل للأزمة التي تعيشها الجزائر الأن، موضحًا أنه لابد من حوار وطنى يجمع كل القوى السياسية لإيجاد حلول للأزمة الحالية.

وأشار المحلل السياسي، إلى أن الفعاليات الحزبية الجزائرية لا تحل صفة التمثيل للحراك الشعبي، مشيرًا إلى أنه من الصعب أن نجد من يمثل الحراك الشعبي في الوقت الراهن.

يذكر أنه بدأ في الجزائر اجتماع لائتلاف المجتمع المدني للانتقال الديمقراطي في الجزائر الذي يضم خمسا وثمانين منظمة وجمعية مجتمع مدني.

وكان الإئتلاف قد أصدر بيانا أشار فيه إلى تصميمه على مواصلة التعبئة داخل الحركة الشعبية من أجل الانتصار لمطالب الشعب. مركدًا على ضرورة التهدئة وتعزيز الحوار على اعتبار أنه لا يمكن الوصول إلى حل يناسب تطلعات الثورة السلمية إلا بالهدوء والحوار وتغليب المصلحة الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق