في الواجهةفيديو

بالفيديو.. رسالة بوتفليقة ستزيد حراك الشعب لإبعاد القوى الغير دستورية من تسيير أمور البلاد


قال علي بن فليس، رئيس الوزراء الجزائري الأسبق ورئيس حزب طلائع الحريات، إن هناك قوى غير دستورية تسلطت على نظام الحكم بالجزائر وهذا يعتبر تهديد للدولة الوطنية وكيانها، لافتًا إلى أن الشعب الجزائري يريد تقرير مصيره بنفسه دون تدخل قوى المعارضة.

وأضاف بن فليس، في تصريحات خاصة لقناة الغد، أنه لن يترشح للرئاسة لثقته التامة في عدم نزاهتها، موضحًا أن رسالة بوتفليقة ستزيد حراك الشعب الجزائري لأبعاد القوى الغير دستورية من تسيير أمور البلد.

وأشار رئيس الوزراء الجزائري الأسبق ورئيس حزب طلائع الحريات، إلى أن هناك خطأ واقع على كل من تخيل له نفسه بأن الجيش سينحاز لقوى غير دستورية، مؤكدًا أن الجيش الجزائري وطني وسيظل مرافقًا ومساندًا للشعب.

يذكر أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قد أرسل رسالة جديدة وأعلن فيها عن انعقاد المؤتمر الوطني الشامل قريبا بمشاركة جميع الأطراف، وأكد بوتفليقة أن الجزائر ستغير نظامها السياسي، وأن الكلمة الفصل ستكون للشعب من خلال استفتاء شامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق