مجتمع

باع أكثر من 15 قطعة ارض بعقود مزورة في العاصمة

ليلى بلدي
يعتقد محققون من العاصمة يعمولن منذ سنة تقريبا على ملاحقة محتال متخصص في تزوير عقود ملكية اراضي سكنية ، أن المحتال باع ما لا يقل عن 15 قطعة ارض مخصصة للبناء في البلديات الشرقية للعاصمة بعقود مزورة مستفيدا من معرفته الدقيقة بمخططات شغل الاراضي الصادرة عن الجهات الرسمية ، و تلاحق مصالح الأمن محتال استغل براعته في التزوير ومعرفته بمواقع الأراضي المملوكة للدولة في عدة مناطق قرب العاصمة خاصة الحميز و مناطق عدة بغرداية و تمنراست، و قدم المحتال لضحاياه عقود ملكية بإسم موثق من العاصمة أثبتت التحريات بأنه اسم وهمي لا وجود له.
وقع مواطنين ضحايا لمحتال باع أراضي في غرداية والعاصمة لضحاياه بإستغلال عقود ملكية لا أصل لها، صادرة عن مكتب توثيق لا يوجد اسمه ضمن قوائم الموثقين المعتمدين من قبل الديوان العمومي للتوثيق، وتشر مصادر مقربة من التحقيق في شكاوى الضحايا إلى أن المحتال غير مكان إقامته واختفى منذ سنة تقريبا بعد أن حصل على مبالغ مالية تفوق قيمتها الإجمالية 700 مليون سنتيم، وقد درج على استعمال طريقة في النصب عبر الإشهار عن بيع أراضي مخصصة للبناء في عدة مدن ثم يطيح بضحاياه بعد ذالك ويحصل على تسبيقات مالية كبيرة منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق