ولايات ومراسلون

باتنة: غلق طريق وطني و غلق لمقرات البلديات بالإسمنت خلال إحتجاجات في ثالث أيام عيد الأضحى

شهدت ولاية باتنة في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك إحتجاجات بالجملة، حيث أقدم مواطنو بلدية أولاد سلام بدائرة “رأس العيون” على غلق مقر البلدية وذلك ببنآء جدار إسمنتي عند مدخله الخارجي، إحتجاجا منهم على غياب المياه عن بلديتهم قبل عيد الأضحى، مطالبين بتدخل والي ولاية باتنة السيد “فريد محمدي ” و فتحه لتحقيق عاجل عن كيفية توجيه المشاريع على مستوى بلديتهم، خاصة فيما يتعلق بالكهربآء و الغاز و الطرقات.حيث كشف لنا بعض المحتجين أن المسؤولين يتعاملون بالجهوية، والمشاريع توجه لقرى على حساب أخرى،وعلى لسان أحد المحتجين قآئلا :”يستحسن نزع اللافتة التي تشير إلى البلدية و تعويضها بلافتة تشير الى “دشرة ” .
و بنفس الطريقة قام اليوم مواطنو بلدية “أولاد عمار ” بدائرة “الجزار” بغلق مقر البلدية معترضين على الوضعية المزرية التي تعيشها بلديتهم و جملة من المشاكل التي يتخبط فيها المواطنون ، محملين المجلس المحلي مسؤولية الإخفاق في التسيير و عجزه حتى عن توفير الماء الشروب. وفي ذات السياق أقدم سكان بلدية تازولت على غلق الطريق الرابط بين بلديتهم وعاصمة الولاية إحتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي المتكرر والذي اسفر عن خسائر مادية معتبرة ،والحق الضرر بأجهزتهم الكهربآئية وتعفن لحوم الأضاحي،تزامنا و ارتفاع درجات الحرارة هذه الايام بولاية باتنة .
منم جهتهم سكان قرية “عين الطين” ببلدية “فم الطوب ” ايضا قاموا بغلق الطريق الوطني رقم 31 الرابط بين ولايتي باتنة وبسكرة مستنكرين لتماطل المسؤولين وتقاعسهم في الاستجابة لمطلبهم المتواضع والمتمثل في توصيل شبكة الغاز الى قريتهم التي تعاني المر والأسى في ظل غياب مادة اولية،خاصة في فصل الشتاء المعروف ببرودة الطقس والثلوج الكثيفة.
زين الدين.ب/دلال.بن مهدي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق