في الواجهة

ايها الجزائريون انتخبوا بوتفليقة لمواجهة الفقر والأزمة الاقتصادية

س العربي
ــــــــــــــــ

بدل من التخويف بالحرب الأهلية ، والفوضى والربيع العربي لجأ قيادي حزب الأرندي إلى التخويف بالفقر والأزمة الإقتصادية، من أجل اقناع الجزائريين بدعم التمديد للرئيس بوتفليقة لما بعد افريل 2018 ، الاسلوب الجديد للتخويف والترهيب مع قرب موعد الرئاسيات يعني أن الأحزاب هذه بدات تدرك ان التخويف بالحرب الأهلية قد لا يجدي نفعا مع الجزائري العادي ، الناطق الرسمي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي صديق شهاب قال أن الجزائر حقيقة تعرف مستقبلا صعبا قائلا الوضع الإقتصادي للجزائر في السنوات المقبلة سيكون صعبا لكن بفضل الإستمرارية تحت رعاية رئيس الجمهورية الجزائر ستكون أفضل، وإعتبر ناطق أويحي في تجمع شعبي له عقده يوم أمس بولاية تيزي وزو أن الجزائر ملزمة على الأستمرارية بقيادة بوتفليقة وهذه حتمية سياسية حسبه، في حين أكد ذات المتحدث أن أويحي هو من أمر بمساندة بوتفليقة في ترشحه لعهدة خامسة

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • اتمنى للشخص المراوغ وهذا القيادي لحزب الارندي الذي لا أصل له ولا مفصل اي هذا الحزب الذي ولد بدون أب شرعي اقول لهذا القيادي أنتخب أنت وحدك وأسرق أنت وحدك لكي لا يصيبك الفقر ايها الجاهل ايها الطاغية الا تعلم بأن الفقر من عند الله والغناء من عند الله ماعدا السرقة التي تسرقون فيها هي من عندكم ومن عند نظام متاكل ونهايته قريبة ان شاء الله وستدفعون الثمن غاليا أجلا ام عاجلا ايها الشيات ايها المنبطح الخنزير أفضل منك يا اصحاب فخامته اللهم ذلهم في الدنيا وفي الاخرة واجلعهم حطب جهنم لانهم فاسدون مفسدون اللهم احفظ الجزائر من كيد الخانين من كيد الفاسدين واحفظ جيشها العظيم هذا الارندي عيناه عمياوتان لا تشاهد الفقراء وما أكثرهم وهم ينبشون المزابل للحصول على قوت اليوم والسلام على من اتبع الهدى