جواسيسفي الواجهة

انقلاب وشيك ضد بوشارب

خاص

اعلن أكثر من نصف أمناء محافظات حزب جبهة التحرير الوطني التمرد على منسق الحزب معاذ بوشارب، في خطوة تؤشر غلى قرب نهاية الرجل سياسيا، وفي خطوة تؤكد بداية التغيير في حزب جبهة التحرير الوطني في اطاره الطبيعي والقانوني. رفض اغلب امناء المحافظات رفضا قاطعا التنسيق مع المكلفين من طرف المعاذ فيما سمي لجنة تسير الحزب لتنظيم لقاءات ولائية تحضيرا للمؤتمر الاستثنائي المزمع تنظيمه .هذه اللقاءات التى تهدف إلى تنصيب نواب من برلمان الكادنة الفاقد للشرعية .على رأس لجان ولائية لفبركة مؤتمر على مقاسهم . كما يتمسك محافظوا الحزب بالأطر والهيئات النظامية المنبثقة عن المؤتمر العاشر .ويعتبرون أن ماتقوم به جماعة المعاذ هو تعدي فاضح وسطو على إرادة المناضلين. وهو تعدي على القانون العضوي للأحزاب ولا يمكن قانونا حل هيئات الحزب إلا بحكم قضائي.وعليه فإن أي تصرف من جماعة معاذ هو انتحال صفة يجرمها القانون ويرفضها المناضلون وهم متمسكون بالقانون الأساسي والنظام الداخلى للحزب ويعتزمون تنظيم دورة اللجنة المركزية في اقرب الاجال

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق