الجزائر من الداخل

امتيازات خاصة يستفيد منها العجزة والمسنون

أقرّت وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة عدة امتيازات، سيستفيد منها الأشخاص المسنون، الذين يعيشون وضعا صعبا و تتمثل هذه الامتيازات في

تخصيص منحة 3آلاف دينار وبطاقة الشفاء واقامة في دار العجزة لكل مسن يعيش وضعا صعبا ومبلغ عنه عبر التطبيق الإلكتروني

وقالت مصادر رسمية من داخل مبنى الوزارة الوصية بأن التطبيق الاإلكتروني الذي أعلنت عنه وزيرة القطاع كوثر كريكو، من أجل التبليغ عن الأشخاص المسنين في وضع صعب عبر التطبيق الإلكتروني، سيمكّن أصحابه من الاستفادة من عدة امتيازات بعد تحقيق تقوم به مصالح المديريات الولائية حول الشخص المبلّغ عنه، حتى تحدد نوع المساعدة التي تقدم له.

واكدت ذات المصادر، على أن تدخل الوزارة في حماية هؤلاء يكون إما بتخصيص منحة تقدر بثلاثة ألاف دينار وبطاقة شفاء من أجل ضمان تغطية اجتماعية أو تحويل الشخص إلى دور المسينين في حالة افتقاده لمأوى.

وأشارت مصادرنا، على أن التبليغ عبر التطبيق الإلكتروني، يخصع لمتابعة ومراقبة دائمتين من طرف المدير الولائي والمديرية المركزية للمسينين بالوزارة وكذا الأمين العام والوزيرة.

وأحصت وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، سبعة وسبعين حالة تبليغ عن أشخاص مسنين يعيشون وضعا صعبا منذ اطلاق التطبيق الإلكتروني منهم خمسة وعشرين تم التكفل بهم وتبليغين اثنين كاذبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق