في الواجهة

الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود تنشر تقريرا حول ظاهرة الحرڨة

نشرت صبيحة اليوم الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود و خطر السواحل تقريرا لشهر نوفمبر حول أخبار المهاجرين الغير شرعيين بالارقام والتي أصبحت تمثل خطرا حقيقيا يتهدد في أوروبا في المستقبل القريب جدا وهو ما أكدته الوكالة على أن بلدان شمال إفريقيا تحتل المراتب الأولى في هذه الظاهرة وجاءت الجزائر في المرتبة الرابعة بمجموع فاق 4200 مهاجر غير شرعي مند مارس الفارط و حتى نوفمبر فيما جاءت ليبيا في المرتبة الأولى بمجموع قدر بحوالي 9630 مهاجر غير شرعي من نفس الفترة فيما جاءت تونس في المرتبة السادسة بمجموع 2100 مهاجر غير شرعي من نفس الفترة. و تبقى الدول الأكثر تضررا جراء نزوح هؤلاء المهاجرين هي إسبانيا بنسبة تصل إلى 43% من إجمالي المهاجرين من كل بلدان شمال إفريقيا فيما إيطاليا تصل إلى حوالي 32% من إجمالي المهاجرين و جاءت فرنسا ب 22.5% من إجمالي المهاجرين وهي منطقة عبور هؤلاء و أكدت الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود أن أوروبا تسعى جهدها لمكافحة هذه الظاهرة التي صارت تطغى على النمط العيش في تلك البلدان التي تتخذ أساليب مختلفة لضحط هؤلاء. فيما دعت فرنسا إلى عقد إجتماع طارئ مطلع يناير المقبل من العام القادم مع مختلف الدول 5+5 للوصول إلى حل ينهي الأزمة. فهل ستتوصل الدول خمسة زائد خمسة إلى حل !!

رجاتي أحمد