الجزائر من الداخل

الوزير تمار مطالب بالفعل والعمل …. وليس الكلام

إستغرب، المتابعين لخرجات وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد تمار، وزياراته الميدانية للولايات للإطلاع على المشاريع سياسة الإنتقاد التييوجهها لعدد من المرقيين العقاريين في كل مرة إلا أن الوضع لا يتغير بعد مغادرة الوزير و ويبقى على حاله ، وطرح المتابعون وبعضهم من المستفيدين من البرامج
السكنية علامات إستفهام عن سر تخوف تمار من فضح المقاولين من رجال المال والأعمال بالأسماء

في حين قال تمار من ولاية الطارف أن نوعية الدراسات التقنية لمشاريع عدل من حيث نوعية العمارات المتشابهة في مختلف المناطق دون الأخذ بعين الإعتبار خصوصية كل منطقة، جاء ذلك خلال زيارة قام بها إلى الطارف، يوم الإثنين الماضي، إنتقد فيها نوعية مباني السكنات الريفية التي يجب تحسين شكلها الهندسي، إلا أن هذه الدراسات التي يجب أن تتغير لم يهتم لها لا مقاولين المنطقة ولا مسؤوليها، فهل هذا يعد ذرا للرماد فقط يا سيادة الوزير من أجل إظهار أنك تتابع مشاريع قطاعك بإهتمام