في الواجهة

الوزير السابق شكيب خليل ضد أحمد أويحي

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
يظهر، وزير الطاقة الأسبق، شكيب خليل في كل خرجاته معارضته الشديدة للوزير الأول الحالي أحمد أويحي ، وينتقد كل قرارته التي يقول عنها أنها تنفر المستثمرين الأجانب ، ودعا شكيب خليل هذه المرة في ندوة صحفية عقدها يوم أمس الجمعة إلى إسقاط قاعدة الإستثمار 51/49، معتبرا أنها لا تخدم الإستثمار بالجزائر بسبب البيروقراطية، وقال بصريح العبارة أنه لا يتفق مع أي قاعدة يقررها البيروقراطي في مكتبه ولم يعرف شيء،

رافع أمس، الوزير الأسبق للطاقة والمناجم الدكتور شكيب خليل، عن موقفه للأزمة الحالية التي تعيشها الجزائر، واضعا مقترحا للخروج من التبعية للمحروقات وخلق إقتصاد منتج وإستثمارات قوية يكون لها الوزن في ترجيح كفة التخلص من التبعية للمحروقات، مع الدعوة لإعادة النظر في كيفية إحتساب نسبة قاعدة 51 49 والتي يرى فيها شكيب خليل، بأنها لا تصلح لكل المشاريع الإستثمارية حاليا، في وقت ربط فيه شكيب خليل تحقيق ذلك بضرورة وجود إرادة وعزيمة سياسية قوية لتحقيق ذلك

ويتمسك أحمد أويحيي بالقاعدة الإستثمارية المذكورة، بوصفها حافظة للسيادة الوطنية، بينما يشير شكيب خليل إلى أن هنالك العديد من الأجانب لم يتقدموا بطلبات للإستثمار بالجزائر بشأن قاعدة 51/49