جواسيس

الوزير الذي قال لا لـ أويحي

بوشريط عبد الحي
ـــــــــــــــــ
كشف مضدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن التيار لا يمر بين الوزير الأول أحمد اويحي ووزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، لدرجة ان الوزير الأول مسؤول الجهاز التنفيذي لم يلتقي بوزير الصناعة وهو أحد أهم ركائز الحكومة منذ شهر جويلية الماضي في جلسات تخصصها الحكومة في العادة لمناقشة ملفات الاستثمار الصناعي، و وضعية بعض المؤسسات الصناعية الكبرى في الدولة، أما سبب الانسداد الحاصل فهو رفض وزير الصناعة توصية من الوزير الأول تتعلق بوضعية بعض المؤسسات الاقتصادية الإستراتجية ، حيث رد الوزير يوسف يوسفي على مذكرة من الوزير الأول أحمد اويحي صدرت في شهر جويلية 2018 ، بمذكرة ثانية تشير إلى أن الموضوع من اختصاص رئيس الجمهورية، ويجب أن يناقش في مجلس الوزراء ، وهو ما اعتبر رفضا صريحا لتنفيذ تعليمة الوزير الأول .