الجزائر من الداخل

الوزير الأول نور بدوي “يوبخ ” والي أدرار

ايمن خليل

تلقى والي ولاية أدرار بكوش حمو توبيخا وأوامر مشددة من الوزير الأول بعد ظهر اليوم ، التعليمات المشددة التي جاءت في شكل برقية غليظة اللغة وجهتها مصالح الوزير الأول الى والي ولاية أدرار بكوش حمو ، جاء بعد وصول تقرير من والي الولاية الى وزارة الداخلية ومنها الى الوزارة الأولى حول تطورات الوضع في دائرة تينركوك الت تم احراقها من قبل محتجين اليوم اثر مواجهات مع وحدات مكافحة الشغب، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للاخبار أن الوزارة الاولى طلبت في برقيتها الموجهة الى والي ولاية ادرار توضيحات حول سبب غياب السلطات الولائية عن دائرة تينركوك التي شعدت اعمال عنف شديدة وخطيرة اليوم الثلاثاء، وحول الاجراءات الامنية المتخذة من قبل السلطات الولائية لحل المشاكل المعيشة في تينركوك ن وكانت منطقة تينركوك قد شهدت اعمال عنف خطيرة اليوم بعد أن حاولت وحدات من قوات مكافحة الشغب فض اعتصام لبطالين من المنطقة اعقبه غلق كامل لمقر الدائرة .

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق