الجزائر من الداخل

الوزيرة السابقة مريم مرداسي في ورطة جديدة بسبب سولكيننغ

سفيان.ع

حمل  مدير ” أوندا” المودع بسجن الحراش منذ 22 أوت المنصرم بعد تورطه في قضية وفاة 5 شباب في حفل السولكينغ بطريقة غير مباشرة و تتمثل في إهمال مصالحه وزيرة الثقافة السابقة ، مريم مرداسي ، كامل المسؤولية ، حيث قال في جلسة إستماع له تمت يوم أمس بمحكمة سيدي أمحمد  بأنه إقترح إلغاء الحفل نظرا لعدم تمكن من الحصول على مكان يسع الجميع و  وزارة الثقافة هي من قررت تنظيم الحفل وهيئته أشرفت عليه فقط، مضيفا   إن البلدية قامت بإعطاء ترخيص، في حين أن وزيرة الثقافة، حضرت مرتين لكي تتفقد  الملعب كما أن  اللجنة الأمنية عقدت اجتماع تواجد فيه كل الممثلين الأمنيين والمحليين، وعليه إلتمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، اليوم الخميس، عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة 100 ألف دج، ضد المدير العام الأسبق الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة سامي بن شيخ، ومن المنتظر أن يتم النطق بالحكم النهائي في جلسة القادمة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق