الجزائر من الداخل

النعامة/رئيس الكتلة البرلمانية لحمس بشعار ماشرع بالأقلام إنداس عليه بالأقدام …..

حلى صباح اليوم رئيس الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم النائب البرلماني أحمد صادوق ضيفا بولاية النعامة و عقد ندوة صحفية طرح من خلالها مبادرة التوافق الوطني لحمس التي إعتبرها السبيل الوحيد لخروج الجزائر من الأزمات السياسية و الإقتصادية التي تتخبط فيها و أكد من خلال الندوة أن الحركة متفتحة على كل التيارات السياسية التي ت تريد العمل بجد لإصلاح شامل و التوافق لمدة خمسة سنوات نعيشها جميعا بحلوها و مرها حتى نمهد الطريق لمستقبل أفضل 

و أيضا تطرق تطرق النائب إلى أزمة البرلمان و المشاكل و التداعيات التي صاحبتها قائلا:
ماحدث على قبة البرلمان هو أمر محزن لما نتخلى عن الشرعية القانونية و نمارس بما يسمى الشرعية الواقعية و ندوس على القوانين ، الأصل النواب هم من يحمون القوانين فمن العيب أن نشرع القوانين بالأقلام ثم ندوس عليها بالأقدام ، و أصبحنا الآن أمام رئيس برلمان فعلي بسياسة الأرض الواقع
و بخصوص موقف الحركة أكد رئيس الكتلة البرلمانية بأن الحركة رافعت و تشبثت بقانونية الإجراءات و حول دستوريتها
وما نخشاه الآن هو أن تندلع شرارة التمردات في كل مؤسسات لأن القانون لم يعد ضابطا و موقف نواب الموالاة شوه صورة الجزائر بالخارج و أضعف المؤسسة التشريعية و انقص من هيبتها و حضورها الفعلي وهذا يتحمله هؤلاء من غامروا و استعملوا أساليب غير حضارية و غير أخلاقية في طرد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة

سيد علي مطماطي