الحدث الجزائري

الموجة الثانية لوباء فيروس كورونا … تبادل للمعلومات بين الجزائر ومنظمة الصحة العالمية

عايش الزهرة

كشف مصدر  مطلع لصحيفة  الجزائرية للأخبار، أن خبراء من معهد باستور في العاصمة تم دعمهم بمختصين جزائريين  في علم  الأوبئة ، اجرو بعض  الاختبارات حول طبيعة فيروس كورونا  المكتشف في الجزائر والكيفية التي تغير بها  منذ فيفري 2020 ، واشار مصدرنا إلى  أن التحاليل والاختبارات هذه هي  جزئ من  مخطط للتنسيق والتعاون الدولي بين منظمة الصحة العالمية وأكثر من 80 دولة عبر العالم تتعاون كلها لبحص  المزيد من التفاصيل حول نوعية  وطبيعة  الفيروس الموجود في كل دولة و  وضعيه ضمن مجموعة من ” الزمر “أو المجموعات، وهذا نشاط مهم للغاية كما قال مصدرنا في الحرب على وباء فيروس كورونا على مستوى العالم.

العنصر الأهم  والأبرز الذي يجري بحثه في الاتصالات بين منظمة الصحة العالمية ، ومجموعة كبيرة من الدول منها الجزائر، هو بحث  فرضيات وجود موجة ثانية  وموجات أخرى من وباء فيروس كورونا وامكانية  تغيره  جينيان، هذه الابحاث التي تجري الآن تعد الأولى من نوعها في الجزائر، وقد استفاد الخبراء الجزائريون كثيرا من خبرة علمية  وفرها خبراء صينيون زاروا الجزائر قبل مدة قصيرة، كل ما ينشر أو  يتداول  حول ” الموجة  الثانية ”  من الفيروس  التاجي  مازال في خانة النظريات،  التي  ام تثبت بالدليل الملموس ، في المختبرات  العالمية  حتى الآن كما قال أكثر من خبير عالمي في الفيروسات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق