الحدث الجزائري

الملف الخطير الموجود فوق مكتب رئيس البرلمان سليمان شنين

مرابط  محمد

 

كشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية  للاخبار ، أن جهات أمنية ، و نواب عامين بمجالس قضائية  حولوا إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني الجديد سليمان شنين ملفات تتعلق بتحقيقات فساد يفترض أن عددا من  أعضاء المجلس الشعبي الوطني  وقعوا فيها في السنوات الماضية ، واشار مصدرنا إلى  أن التغيير  الذي  طرأ على رئاسة  المجلس الشعبي الوطني من تنحية الرئيس السابق  معاذ بوشارب و تعيين او اختيار  سليمان شنين أدى إلى تأجيل البث في  ملفات تتعلق بطلبات تجريد نواب  من  الحصانة البرلمانية، بسبب ملفات يتعلق بعضها ياسطو على عقارات عمومية والحصول على قروض غير قانونية ، وصفقات غير قانونية، وعلىة الأغلب فإن  الاسابيع القليلة القادمة ستشهد سلسلة من جلسات  رفع الحصانة البرلمانية  عن اعضاء في المجلس  الشعبي الوطني ، تمهيدا لمتابعتهم قضائيا  في قضايا تتعلق بالفساد أحيانا وسوء التسيير بالنسبة لمسؤولين سابقين لديهم حصانة برلمانية  في أحيان أخرى، وقال مصدر موقع الجزائرية للأخبار أن التسريبات المتعلقة بملفات المتابعة القضائية لأعضاء برلمان كتانت وراء شائعات  أو أخبار قرار  اعضاء برلمان  من حزبي السلطة  الآفالان والارندي  التمرد  في حالة اقصاء الحزبين من الحوار  الوطني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق