ثقافة

اللعنة عليكم جميعا رسالة من الدكتورˮ سعيد بوطاجينˮ

 

 

من منا  لم يقرا ولو لمجموعة قصصية واحدة  لمؤسس الاتحاد المترجمين الجزائريين  الدكتور ˮسعيد بوطاجينˮ الذي مزج بين المغامرة  و التشويق  في كتاباته  وبين صعوبة الفهم و الاستيعاب في كلماته المعقدة ,التي تدل بشكل أو  بأخر مستوى هذا الرجل  الذي تنطبق عليه كلمة الموسوعة كيف لا وعمل في جميع الميادين وتخصصات  فمن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى  رئيس تحرير في  عدة جرائد وطنية  و ها هو اليوم يبعث برسالة اهتزت لها القلوب حيث وجد سوى مواقع التواصل الاجتماعي في ضيافة رسالته التي رفضتها العديد من الأبواق الإعلامية  جاء نصها كالأتيˮ ˮوتوقعت بكثير من اليأس والمرارة، مع إخفاقات الطب وتهافته على المال، أن تتصل بي وزارة التعليم العالي التي انتميت إليها 38 سنة، أو وزارة الثقافة مثلا، أو بعض الهيئات العلمية والإعلامية التي قدمت لها خدمات مجانية كانت دينا عليّ كمواطن يؤمن بوظيفته الاجتماعية، وبالمواطنة الفعالة كقيمة حضارية… كما توقعت عبثا أن تهافت  الجامعة للاطمئنان على وضعي المتدهورˮ هذه  الرسالة المؤثرة تلقت العديد من التعليقات الغاضبة من طرف الطبقة المثقفة أو حتى المواطن البسيط, بحيث أن الدكتور  يحتاج لإجراء عملية جراحية سادسة بسبب  مرض العضال الذي أقعده الفراش لمدة طويلة  لكن لا احد يهتم  بهذا المبدع والمثقف  الذي منح حياته متجولا بين الصالونات و القنوات ..

 

 

صباح فلوح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق