أمن وإستراتيجية

القطاع العسكري لولاية تلمسان من إعدام الألغام التي تركها الاستعمار الى محاربة الجريمة بكل أنواعها

كرمت منظمة المجتمع المدني بالتنسيق مع جمعية صدى الجزائر وبإشراف من الحاج سليم حلاب قائد القطاع العسكري لولاية تلمسان نظير ما يقدمه رفقه أفراد الجيش الشعبي الوطني من مجهودات جبارة وتضحيات جسام في سبيل حماية الافراد والممتلكات ومحاربة الجريمة بشتى أنواعها ، وجاء هذا التكريم حسب قول الحاج سليم حلاب ونحن نتجول بالمناطق الحدودية بولاية تلمسان غمرتنا السعادة من خلال الأمن والأمان التي أصبحت تتسم بها المنطقة بعد إعدام أخر لغم تركه الإستعمار المجرم التي كانت في الامس القريب تلتهم أبناء بلدنا بالحدود الغربية خاصة بإقليم تلمسان من منطقة سيدي بوسعيد بني مجاهد ،مغنية الى غاية كل المناطق الحدودية ، وبالصدفة يقول محدثنا إلتقى بالعقيد قائد القطاع العسكري يتجول بنفسه في جولة إستطلاعية عرف أنه على مدار الساعة يقوم بالدوريات إعتياديا لتفقد كل شبر من إقليم ولاية تلمسان المجاهدة و موجها بذلك تعليماته بمحاربة كل أشكال الجريمة من التهريب الذي ينخر خزينة الدولة وحماية كل شبر من أرض الجزائر الطاهرة بدماء الشهداء عملا بتوصيات القائد الاعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ونائبه الفريق أحمد قايد صالح قائد أركان الجيش الشعبي الوطني واللواء قائد الناحية العسكرية الثانية كان تحدي وملحمة من ملاحم جيش التحرير الوطني ، وأضاف الحاج سليم حلاب على أنه إندهش وإنبهر من العمل الميداني الجبار لكل أفراد القطاع العسكري بتلمسان في قطع يد كل من تسول له نفسه المساس بالسكينة والطمأنينة التي أنعم بها الله سبحانه وتعالي وجهود الصادقين من أبنائنا وأخواتنا بالجيش الشعبي الوطني والخبرة والحنكة العسكرية التي يتميز بها العقيد قائد القطاع العسكري بولاية تلمسان ، كما أثنى محدثنا على الرجال الشجعان وأبناء الجزائر البواسل الذين حرروا هذا الوطن من الاستعمار الخاشم وتركوا الأمانة لاصحابها من أفراد الجيش الشعبي الوطني بكل قواته محافظين بذلك على كل شبر من حدود الجزائر ، وجدير بالذكر يضيف الحاج سليم أنه تم إرسال نسخة من التكريم الى القيادة العليا للجيش الشعبي الوطني والى الناحية العسكرية الثانية تقديرا وعرفانا للمجهودات المبذولة في سبيل حماية الوطن والمواطن .

بوجمعة مهناوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق