مجتمع

القصة الكاملة لـ ” الفارماسيان ” المزيف الذي باع الأدوية في الشلف عامين كاملين

 هاشمي خير الدين

 عامين  كاملين وهو يزاول مهنة بيع الأدوية وادارة  محل للصيدلة،  لكن نهايته كانت وراء  القضبان، بدأت حكاية  الصيدلي المزيف في ولاية  الشلف  عندما استخرج ترخيصا خاصا من مديرية الصحة الولائية، لافتتاح محل صيدلة، ملف المعني تضمن شهادة  جامعية مزورة ، بدأ الصيدلي المزيف النشاط بشكل عادي ، وواصل طيلة سنتين كاملتين،  الحادثة هذه  أحدثت حالة  صدمة  وسط  مسؤولي ولاية الشلف الذين سارعوا بفتح ملف تراخيص الصيدليات والأنشطة المقننة،  بعد كشف القضية .

 وتشير معلومات تحوزها صحيفة الجزائرية للأخبار إلى أن  المعني ، كشف أمره بعد حصول محققي الشرطة  على اخبارية تتعلق بالوضعية القانونية  للصيدلي، تم بعدها التحي على  مستوى الجامعة التي ادعى المتهم انه تخرج منها لكي  يتم ايقافه لاحقا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق