مجتمع

القصة الكاملة لعيادة الاجهاض السرية في عين البيضاء أم البواقي

مدفوني صونيا

بدأت قصة  العيادة السرية  للإجهاض، بحصول محققين   من الأمن الحضري الرابع ببلدية عين البيضاء ولاية  أم البواقي  على معلومات مفادها وجود عيادة سرية للإجهاض في  أحد احياء  المدينة،  وكانت تقدم خدمات سرية غير شرعية لفتياة  أو سيدات حملن حملا غير شرعي، ومن غير المعروف عدد اللائي  نفذن عمليات اجهاض في هذه العيادة السرية التي  يفترض أن سيدة كانت تبلغ  من العمر 60  سنة كانت تديرها وتسيرها في مسكنها الخاص، و قد كان المحققون في انتظار  معلومة تتعلق بحالة تلبس  وهو ما وقع عندما دخلت فتاة تبلغ  من العمر 25 سنة العيادة السرية  قادمة من احدة ولايات الشرق الجزائري   وقد  كشف بيان  لشرطة  ولاية أم البواقي  أن العملية جاءت على اثر استغلال معلومات مؤكدة مفادها قيام إمرأة بإنشاء عيادة سرية لإجهاض النساء ذوات الحمل غير الشرعي بمسكنها بمدينة عين البيضاء ، اين تستقبل فتيات ينحدرن من الولايات الشرقية للوطن، على الفور وبالتنسيق المباشر مع السيدوكيل الجمهورية لدى محكمة عين البيضاء تم استصدار اذن بالتفتيش للمسكن السالف الذكر حيث أسفرت العملية عن توقيف المشتبه فيها البالغة من العمر 60 سنة برفقة فتاة تبلغ من العمر 25 سنة تنحدر من إحدى الولايات الشرقية للوطن، مع حجز كامل المعدات المستعملة في الجريمة نذكر منها:

– سرير طبي خاص بتوليد النساء.

– طاولة طبية بها كامل التجهيزات الخاصة بإجهاض النساء.

– أجهزة وادوات تعقيم.

– أدوية مختلفة تستعمل في الإجهاض، لا تباع في الجزائر.

– وثائق طبية مختلفة (شهادات طبية، شهادات لعمل تحاليل طبية مختلفة).

المشتبه فيهما أنجز ضدهما ملفا جزائيا عن قضية الإجهـاضتم تقديمهما بموجبه امام نيابة محكمة عين البيضاء بتاريخ 2020.06.24.

مدفوني صونيا أم البواقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق