مجتمع

القصة الكاملة لجريمة قتل بشعة في العطاف بعين الدفلى

 

اثبتت  المعاينة الأولية للشرطة العلمية في العطف ولاية عين الدفلى  أن الضحية الذي تعرض لعدة طعنات بسكين،  أو آلة حادة أن  الضحية تعرض  لضرب اضظهرته كدمات على جسمه ،  الضحية فارق الحياة نتيجة نزيف حاد من أحد أوردة القلب ،  حسب كمية الدم الكبيرة التي نزفها .

جريمة قتل بشعة وقعت ببلدية العطاف ولاية عين الدفلى ذهب ضحيتها شاب في ريعان شبابه يبلغ من العمر 24 سنة بعد تعرضه لعدة طعنات اردته قتيلا على فور من طرف مجهولين وعليه فتحت مصالح الأمن تحقيقا لمعرفة خلفيات واسباب الجريمة والقبض على الجناة وللعلم تزايدت جرائم القتل في بلادنا بشكل خطير ومخيف يستدعي دق نقوس الخطر لي تصدي لهذه الظاهرة الدخلية التي تغلغلت في مجتمعنا واصبحت خطر يحدق بكيان المجتمع الجزائري ككل.

فاطمةحسان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق