أحوال عربية

الفلسطينيون يرفضون دخول المسجد الأقصى من بوابات الاحتلال لليوم السابع

الأناضول
—-
لليوم السابع على التوالي يرفض الفلسطينيون في مدينة القدس الشرقية، الدخول إلى المسجد الأقصى من البوابات الإلكترونية التي وضعتها شرطة الاحتلال الإسرائيلية على مداخل المسجد.

وأدى مئات الفلسطينيين صلاة الفجر، السبت، عند المدخل الخارجي لباب الأسباط، في الجدار الشمالي للمسجد، وسط تواجد ملحوظ لقوات الاحتلال الإسرائيلية، عقب مواجهات في ساعات الليل.

وشهدت العديد من أحياء القدس الشرقية خلال ساعات الليل مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات شرطة الاحتلال الإسرائيلية.

وقال شهود عيان، إن مواجهات وقعت في أحياء الطور، وسلوان، ورأس العامود ، وشعفاط والبلدة القديمة من المدينة.

وأضافوا أن الشرطة الإسرائيلية ألقت قنابل الصوت والمسيلة للدموع وأطلقت الرصاص المطاطي باتجاه الشبان.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في تصريح مكتوب السبت، إن الشبان الفلسطينيين ألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة على قواتها.

وأضافت إن عناصر الشرطة اعتقلوا 4 فلسطينيين، خلال ساعات الليلة الماضية، للاشتباه فيهم بالمشاركة في المواجهات.

ويصل مئات الفلسطينيين في ساعات النهار وآلاف في ساعات المساء إلى منطقة “باب الأسباط” لأداء الصلوات، وللتعبير عن رفضهم لدخول المسجد الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية التي تم وضعها من قبل السلطات الإسرائيلية الأحد الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق