جواسيسفي الواجهة

الغاء كل صفة رسمية لـ سعيد بوتليقة

مرابط محمد

ألغت رئاسة الجمهورية تحت ضغط مسؤولين كبار في الدولة في اجتماع وقع الأحد الماضي كل صفة رسمية لشقيق ومستشار رئيس الجمهورية سعيد بوتفليقة ، وبالتالي فإن رجل الجزائر القوي و النافذ جدا بات خارج اطار العملية السياسية الجارية حاليا، على الاقل فان سعيد بوتفليقة بات الآن ممنوعا من حضور اجتماعات رسمية على أعلى مستوى كات يحضرها بصفته المستشار الخاص للرئيس ، وقال مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار، ان القرار اتخذ بعد اجتماع صاخب ضم عددا كبيرا من المسؤولين، تم فيه تحميل مستشار وشقيق الرئيس الجزء الأكبر من مسؤولية ما يجري حاليا، وهو ما دفع سعيد بوتفليقة لتقديم الاستقالة من منصبه الرسمي الوحيد الذي يشغله الآن وهو مستشار ويفسر هذا الإجراء ما جاء على لسان نائب وزير الدفاع الوطني الفريق أحمد قايد صالح أمس في تيندوف عندما أكد أن الجيش سيكون في صف الشعب وقال عبارة مثيرة للانتباه ” أجدّد اليوم ما تعهدت به أمام الله وأمام الشعب وأمام التاريخ، بأن الجيش الوطني الشعبي سيكون دوما، وفقا لمهامه، الحصن الحصين للشعب والوطن “، لكن بعيدا عن موقف الجيش الوطني الشعبي ومؤسساته الأمنية ، فإن حالة التذمر من شقيقي رئيس الجمهورية وتدخلاتهما في شؤون دستورية بعيدة كل البعد عن صفتهما باتت حديث العام والخارص في اروقة الحكومة والدولة ، منذ انفجار الحراك الشعبي قبل 26 يوما.

،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق