ثقافة

الطبعة العاشرة و الأخيرة من مهرجان الموسيقى و الأغنية السطايفية الثلاثاء المقبل في سطيف

تجسيدا لقرار وزارة الثقافة القاضي بإستبدال المهرجان الثقافي المحلي للموسيقى و الأغنية السطايفية بالمهرجان الوطني للموال الصراوي
نجيب مسعود
ــــــــــــــــــــــ

سيكون الموعد يوم الثلاثاء المقبل من الشهر الجاري بسطيف, مع إنطلاق فعاليات الطبعة العاشرة و الأخيرة للمهرجان الثقافي المحلي للموسيقى و الأغنية السطايفية بدار الثقافة هواري بومدين سطيف على مدار 7 أيام من (17 إلى 23 أكتوبر 2017) .
و في هذا الإطار أكد محافظ المهرجان السيد عيسى جيرار بأن العمل جاري من أجل أن تكون الطبعة العاشرة من هذه التظاهرة الثقافية التي تعود محبوا هذا الطابع الغنائي إستقبالها في الثلاثي الأخير من كل سنة على مدار التسع سنوات الفارطة, مميزة على نظيراتها السابقة لأنها ستكون الأخيرة و ستستبدل بالمهرجان الوطني للموال الصراوي حسب ما أقره وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أثناء إشرافه على افتتاح الطبعة السادسة للمهرجان الدولى للسماع الصوفي أين أعلن عن”إقامة مهرجان الأغنية الصراوية بدلا من الأغنية السطايفية بغرض المحافظة على الأصل “حسب تعبير الوزير”.
و أضاف عيسى جيرار أن برنامج اليوم الأول من الطبعة الأخيرة سيخصص لحفل الإفتتاح الذي يستهل بلوحة فنية عن الموروث الثقافي “الموال الصراوي” المرافق لأفراح السطايفية منذ أزل بعيد, ترحيبا بإستقبال عاصمة الهضاب العليا للطبعتة الأولى من هذا الطابع الغنائي, أواخر شهر مارس من السنة المقبلة 2018, ليتواصل الحفل الإفتتاحي بوصلات غنائية بطابع سطايفي للفنانة ليديا قشود من الجزائر العاصمة, ثم تكريم خاص لعائلة فقيد الساحة الفنية “عمر زيات” المدعو “عمر صونو صافي” الذي فقدته الأسرة الثقافية الجزائرية شهر ماي الفارط .
و سينطلق التنافس خلال اليوم الثاني من المهرجان, على جائزة فارس الأغنية السطايفية في طبعتها العاشرة بين 30 متنافس الذين رشحتهم لجنة التحكيم للصعود فوق ركح دار الثقافة في هذه التظاهرة من أصل ال80 متنافس الذين بدأت بهم الإقصائيات, وخضعوا جميعا (80) على غير العادة إلى تكوين لمدة شهر تعلموا فيه عديد المبادئ الأولية الموسيقية تحضيرا لمشاركتهم التنافسية في هذا المهرجان .
و سيكون التنافس بين 6 مترشحين يوميا تعقبه سهرات فنية ينشطها يوميا نجم من نجوم الأغنية السطايفية على غرار عميد الأغنية السطايفية بيكاكشي الخير و الفنان سليم الشاوي من سكيكدة و الشاب فاتح من برج بوعريريج و الشاب زينو من قسنطينة و الشابة كاتية من عنابة يليهم كل يوم فنانين (2) شباب محليين منهم الشاب فارس و الشاب مراد سطايفي و الشاب مامين و سمير العلمي .
و كشف محافظ المهرجان أن هذه الطبعة ستشهد إلقاء محاضرات و موائد مستديرة طيلة أيام المهرجان حول التراث الصراوي يؤطرها مختصون في المجال, كما سيرافق التظاهرة الثقافية التي سيحضرها العديد من الوجوه الثقافية كضيوف شرف, معرض يضم عديد الأجنحة حول الموسيقى و الأغنية السطايفية و التراث الصراوي .
تجدر الإشارة أن الورشات التحضيرية للطبعة الأخيرة من هذه التظاهرة الثقافية إنطلقت على غير العادة منذ مدة تفوق الشهر على غرار ورشة تلقين المبادئ الموسيقية الأولية للمترشحين و ورشة خاصة بتدريبات الفرقة التي سترافق الهواة المتنافسين و نجوم الغناء السطايفي المحترفين الذين سينشطون هذه التظاهرة, و تنصيب لجنة تقنية إستشارية تتكون من عديد الشخصيات الثقافية الفاعلة في المجال خصيصا لمتابعة مختلف الورشات التي فتحت من أجل هذا الغرض كما برمجت محافظة المهرجان بالموازاة مع سهرات المهرجان العديد من السهرات الفنية بمختلف الدوائر الكبيرة بولاية سطيف و يتعلق الأمر بالعلمة و عين الكبيرة و عين آزال و بوقاعة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق