في الواجهة

الطاهر ميسوم سبيسيفيك ينسحب من الانتخابات الرئاسية

العربي سفيان 

إنسحب، المترشح للرئاسيات، الطاهر ميسوم، من سباق الرئاسيات حتى قبل إعلان عن موافقة المجلس الدستوري عن القائمة النهائية للمترشحين بشكل رسمي ، وبعد إعلان الرئيس بوتفليقة ترشحه للعهدة الخامسة بشكل رسمي خرج المدعو ، سبيسيفيك، عن صمته مبديا إستياءه من الشعب الجزائري الذي قال أنه يرفض أن يكون رئيسه و إختار أن يكون رئيسا بمؤسسة عقابية أحسن له خصوصا وأن تم إصدار أمر قضائي بالقبض عليه بولاية المدية لأسباب تبقى مجهولة ، وختم المترشح كلامه بأن الشعب الجزائري لا يريد التغيير ، و للإشارة قد أكدت ”الجزائرية للأخبار” سابقا أن ميسوم تمكن من جمع أكثر من 30 ألف إستمارة ترشح و تأييد لتشحه للرئاسيات ، ويبقى إنسحابه من السباق بعد ترشح بوتفليقة للعهدة الخامسة

ومن جهة ثانية ، تعرضت المعارضة لضربة موجعة من طرف الموالاة بعد تأكيد ترشح الرئيس للعهدة الخامسة ومن المنتظر أن ينسحب عدد كبير من المرشحين الذين سحبوا إستمارات ترشحهم ، بعدما تأكدوا أن الرئيس فائز لا محالة و شعار  الإستمرارية سيكون الفاصل في كل هذا ، ومن بين المرشحين الذين دخلهم اليأس ، رئيس حزب طلائع الحريات ، علي بن فليس، و المرشح المعارض رئيس حركة حمس ، عبد الرزاق مقري، و زعيمة حزب العمال ، لويزة حنون، التي سحبت إستمارات الترشح من مقر وزارة الداخلية إلا أنها لم تؤكد ترشحها و كانت مرتبطة بقرار الرئيس ، في حين رفض المرشح اللواء ، لغديري، الإستسلام ويراهن على الفوز لا محالة، لتبقى الأيام القادمة الفاصلة الوحيد من كل هذا ، خصوصا وأن الحملة الإنتخابية ستكون شرسة بين المعارضة و الموالاة التي تراهن على التجمعات الضخمة لحصد المساندين لبوتفليقة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق