في الواجهة

الضربة القاضية لآ فالان محمد جميعي

 س العربي

 تلقى حزب  الآفالان   ضربة أكثر من موجعة ،  حزب محمد جميعي تعرض لضربة قاضية من المنظمة الوطنية للمجاهدين، التي وجهت  وزارة الداخلية  نداء ، في ذكرى يوم المجاهد، بحل حزب جبهة التحرير الوطني، لأن بقائه مخالف للتشريعات المعمول بها في الجزائر، لاسيما قانون الأحزاب

وفي سابقة هي الأولى من نوعها إنتفض  الأمين العام بالنيابة للمنظمة، المجاهد محند واعمر، اليوم، في فيديو نشرته المنظمة في حسابها على موقع “يوتوب”، داعيا وزارة الداخلية بصفتها الهيئة التنظيمية المخولة بتطبيق قانون الأحزاب إلى حله، معتبرا أن جبهة تأسست لتفجير الثورة يتعين حلها آليا بعد إستكمال الثورة ولا سبب يدعو لبقائها، و  مخالف للقانون الذي يمنع إستعمال الرموز الوطنية كما يمنع الأحزاب الفئوية والدينية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق