الحدث الجزائري

الصفقة السرية التي اوصلت شنين لرئاسة البرلمان !

عبد الحي بوشريط

لا يمكن  عند الحديث عن تولي  سليمان  شنين المحسوب  على الاسلاميين لمنصب رئيس الغرفة السفلى للبرلمان ، سوى عن صفقة سرية تمت في الكواليس بين السلطة القائمة والاسلاميين، الصفقة السرية تعني ان الاسلاميين عادوا إلى ممارسة هوايتهم الشهيرة، الحديث في العلن بلغة المعارضة ، والتفاوض سرا مع السلطة في القاعات  المغلقة.

النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء سليمان شنين رئاسة سيكون  رئاسيا للمجلس الشعبي الوطني خلفا لمعاذ بوشارب،  وقد تواتر  تاييد الكتل البرلمانية  الرئيسية  لتولي شنين رئاسة  المجلس بدأ بـ  حزب “الأرندي”  وكتل تجمع امل الجزائر  والحركة الشعبية  واخيرا الكتلة الاكبر لحزب جبهة  التحرير  الوطني  وجبهة المستقبل، كل هذا  يعني أن  القرار اتخذ على أعلى مستوى  واملي  غملاءا على اعضاء المجلس الشعبي الوطني للمصادقة على افاق  بين السلطة والاسلاميين،  الاتفاق هذا يعني أن السلطة توافقت  على خارطة طريق، مع اطراف في المعارضة لحل الأزمة أو بداية تنفيذ الاتفاق السري هي مع تنصيب رئيس جديد للبرلمان الغرفة السفلى، بل قبل هذا مع ارغام معاذ بوشارب على التنحي من منصبه،  آلة حل الأزمة انطلقت ، دون اي اعتبار لاطرا تتحدث  في العلن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق