الجزائر من الداخل

الصحة في الجزائر … إلى أين ؟

سفيان .ع

ايها المسؤولون عن الصحة في الجزائر الم يحن الوقت لتتغير الذهنيات وتتركون القرارات الموسمية جانبا والتحرك بعد الكارثة دائما توفي 8 مواليد نعم نحن مؤمنون أنه قضاء وقدر ولانريد منكم إعطائنا دروس عن هذا الأمر لأنه والله والله والله لولا إيمان هذا الشعب الأبي بالقضاء والقدر لأصبحت الجزائر طوفان جارف لكن الى متى هذا الإتكال من طرفكم على طيبة المواطنين الذين تنهكهم المعيشة صبحا وعشيا ولامبالاة من تم تفويضهم لخدمة هذا الشعب الباسل لو نعود لعدد المواليد الذين يموتون كل يوم بسبب الإهمال الطبي من أناس لاهم لهم إلا التفرعن على المواطن دون أدنى خجل أو حياء أو حشمة نعم عدد رهيب بالمئات عبر ربوع الوطن من البراءة تموت بسبب إهمال مواليد كل أعضائهم الحيوية سليمة ولكن وجدوا قلوبا قاسية تتسبب في وفاتهم يوميا ..ماذنب أولاياء يفرحون ببكاء مولودهم لرؤيته نور الحياة وفي اليوم التالي يبكون لسماع خبر وفاته وتجد كل الطاقم الطبي يتكلم عن القضاء والقدر وينسون أنهم هم السبب في قتل هؤلاء بإهمالهم وتقصيرهم نعم هو قضاء وقدر وآمنا بالله لكن لكل شيء أسباب…

والأدهى من هذا كله أن القوانين المنظمة للصحة العمومية تحمي هؤلاء من المتابعات لأجل الأخطاء الطبية ..بالله عليكم أي قوانين هذه الا تستحون يامن توليتم هاته الوزارة من أنفسكم أم أنكم رضيتم لأنكم تداوون مرضاكم وأبنائكم في الخارج او في مصحات مسؤولوها تحت رحمتكم ..إلى متى هذا التهاون ألم يحن وقت تغيير الذهنيات من طرفكم لتغيير القوانين الداخلية الخاصة بمستشفياتنا والضرب بيد من حديد كل المقصرين وهم آلاف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق