مجتمع منوعات

الشقيقة اسبابها و طرق علاجها تعرف عليها

مرض الشقيقة أو الصداع النصفي الشديد مرض العصر أكثر الألام انتشارا هذه الفترة على الاقل احد من العائلة يعاني منه ، و كما هو معروف ينتشر هذا المرض عند النساء بنسبة عالية أكثر من الرجال فحسب أبحاث اقيمت اثبتت انه يتواجد بنسبة 18% و عند الرجال 6% .

إليك سيدي / سيدتي اسبابه وطرق علاج هذا هذا المرض .

يبدأ ألم الشقيقة تدريجيًا فالمريض يبدأ بالشعور بألم بقوة في مقدمة الرأس ثم يمتد لأحد جوانبه ويتزايد مع مرور الوقت، فأي حركة أو نشاط أو تعرض للضوء يزيد من الألم وفي الغالب يصحبه غثيان وتقيؤ.
يأتي هذا المرض على شكل نوبات فدائمًا نجد الشخص المصاب به يبحث عن مكان هادئ ومظلم حتى يستلقى بها ويخفف آلامه، وتتكرر هذه النوبات أكثر من مرة بالشهر وقد تظهر أعراضها بشكل مفاجئ.
فكيف تميز الشقيقة عن وجع الرأس العادي؟
يجب عليك ان تعرف ان اعراض مرض الشقيقة تأتي على أربعة مراحل :

المرحلة الاولى تبدأ قبل يوم أو اثنين من الصداع فيشعر المريض بتغييرات تؤشر على اقتراب الصداع مثل الإمساك، فقدان الشهية، القلق، زيادة نشاطه، الكآبه، و تشنجات الرقبة .
المرحلة الثانية وتسمى الأورة وهي عبارة عن عرض عصبي حيث تأتي للشخص اضطرابات بصرية مثل انه يرى ومضات ضوئية او غشاوة و نقاط عمياء
وأيضًا تصاحبه اضطرابات حسية، حركية أو نطقية تبدأ وتتزايد مع مرور الوقت وتستمر من عشرين دقيقة إلى ساعة.
المرحلة الثالثة و هي الصداع لفترة طويلة هنا يجب على المريض رؤية الطبيب لأخذ العلاج المناسب يحس المريض بألم حاد بنصف واحد في الرأس، ألم شديد كالمطرقة، تحسس من الضوء والصوت، غثيان وتقيؤ، خفة الرأس وإغماء خفيف.
المرحلة الرابعة وهي زوال الألم بالرأس فيشعر المريض أنه ضعيف، هزيل، يشعر بالتعب الشديد.

طريقة علاج الشقيقة

هناك أسلوبان لعلاج هذا المرض الأول هو الأدوية التي تعمل على ارتفاع ضغط الدم، أدوية الصراع، والكآبة.
والأسلوب الثاني يتلخص في تغيير نمط الحياة يحاول الشخص
التحكم بالعصبية المفرطة والنشاطات التي تجعله قلقًا طوال الوقت.
ان يحاول التقليل من ضغوط الحياة والابتعاد عن كل ما يؤذيه ويجعله يصاب بهذه النوبة.
تغيير عادات الأكل الغير صحية و شرب الماء كثيرًا بشكل يومي.

بن سعدية مروة