الجزائر من الداخل

الشرطة تقترب من حل لغز جريمة قتل الطالب والقبض على الجناة أو الجاني

ليلى بلدي

بينما تتجه الشبهات نحو زميل الطالب الضحية اصيل بلالطا الذي غادر الاقامة الجامعية على متن سيارة المجني عليه ، تواصل الشرطة القضائية بأمن ولاية الجزائر التحري والتحقيق حول الحريمة التي هزت الاقامة الجامعية طالب عبد الرحمن 2 ، حول تفاصيل الدقائق الأخيرة من عمر الضحية ، ووجود شبهة تسلل شخص غريب عن الاقامة الجامعية وصديق ثالث لكل من الضحية والمشتبه فيه الرئيسي في القضيةن وفي التفاصيل، كشفت مصادر ، مطالعة ان خيوط التحقيق انطلقت من البحث عن سيارة الضحية أولا ، وفحص تسجيلات كاميرات المراقبة بالفيديو من داخل الاقامة الجامعية ، ومن الشوارع القريبة من الاقامة الجامعية، وقد تأكدت المصالح الأمنية من معلومات دقيقة حول الساعات التي سبقت الجريمة من خلال فحص المكالمات الهاتفية الأخيرة للضحية، وللمشتبه فيهم ، وقال مصدر مطلع إن الساعات القليلة القادمة ستشهد التأكيد على تفاصيل الجريمة و تقديم المتهمين الذين اقتربت المصالح الأمنية منهم للعدالة ، واشار مصدرنا إلى أن الضحية كان في حالة قلق غير طبيعية في آخر يومين من حياته ، وكا،ه كان تحت تهديد أو يعاني من مشكل خطير .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق