إقتصادفي الواجهةفيديو

الروبوت … يهدد الانسان بـ ” البطالة ” تابعو … الفيديو

 

قال الدكتور فؤاد غربالي، الباحث في علم الاجتماع بجامعة تونس، إن صناعة الروبوتات هي ثورة تحدث في المجتمعات ما بعد الصناعية، والتي تقوم بكل أساسي على الثورة المعلوماتية والبرمجيات، ما يغير في عدة مفاهيم خاصة فيما يتعلق بسوق العمل.

وأضاف غربالي خلال حواره عبر الفقرة الاخبارية التى تذاع على قناة الغد، معقبًا على تقرير أصدرته شركة أوكسفورد إيكونوميكس المتخصصة في شئون التحليل والتوقعات الاقتصادية يتوقع أن تستحوذ الروبوتات على حوالى عشرين مليون وظيفة تصنيعية في أنحاء العالم بحلول عام ألفين وثلاثين، أنه يرى أن المهن الأكثر عضة للإنقراض هي المهن التي تعتمد بشكل رئيسي على الجهد العضلي.

وتابع غربالي أن متطلبات سوق العمل الآن تعتمد بشكل أكبر على الوظائف الجزئية وليس على الوظائف الدائمة بالشكل التقليدي لها، وأن عالم العمل الآن يشهد ولادة بعض المهن مثل وظائف البرمجيات، مردفًا أن هذا التحول التكنولوجي يمكن أن يكون له تبعات سلبيات مثل زيادة نسبة العاطلين عن العمل، خاصة بالعالم العربي الذي يعد متأخرًا في الصناعات التكنولوجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق