في الواجهة

الرئيس الجزائري الذي استقال 4 مرات … من هو ؟

عبد الحي بوشريط
ــــــــــــــــــــ
يعرف عن المسؤولين حرصهم الشديد على البقاء في المسؤولية، واصرارهم على عدم التخلي عن المناصب، ويعد هذا أحد أهم الاسباب في وصول الناس لأعلى المناصب وسرعة ارتقائهم في الدرجات ، إلا في حال واحدة غريبة هي حالة الرئيس السابق اليامين زروال، فالرجل ومن خلال قراءة سريعة في الـ سي في الشخصي له اثناء مساره سواء كعسكري او كرجل سياسة، يكشف عن وجه شخص يرفض السلطة ولا يقبل التنازل من اجل المنصب مهما كان، الجنرال اليامين زروال اثناء عمله قائدا للأكاديمية العسكرية لمختلف الاسلحة في شرشال في السبعينات من القرن الماضي، قدم استقالة مكتوبة للعقيد عبد الله بلهوشات في ذالك الحين وتقول شهادات تاريخية لضباط متقاعدين عاصروا العقيد عبد الله بلهوشات إن الرجل فوجئ باستقالة المقدم اليامين زروال، بسبب خلاف بسيط مع قائد الناحية العسكرية الأولى في تلك الفترة، إلا أن العقيد عبد الله بلهوشات، رفض الاستقالة ، وطلب من اليامين زروال الاستمرار في العمل بعد أن حل المشكل، وفي عام 1989 ن وبعد خلاف ثاني مع اللواء خالد نزار بسبب مخطط تحديث الجيش الوطني الشعبي في تلك الفترة ، قدم اللواء اليامين زروال استقالته مجددا وقبلت في تلك الفترة ، لكن الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد، قرر تعيين اليامين زروال سفيرا للجزائر في رومانيا، ويستقيل بعدها اليامين زروال من منصب السفير ويعود إلى بيته ، ثم تأتي الاستقالة الأخيرة من المنصب عندما قرر الرئيس السابق اليامين زروال عدم اكمال عهدته الرئاسية ويقرر تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة وينسحب، وقد يرى بعض السياسيين سلوك الاستقالة والانسحاب من المنصب فرارا وعدم رغبة في تحمل المسؤولية، إلا أن هذا السلوك يعد نادرا ليس في الجزائر بل في عشرات البلدان عبر العالم .