الحدث الجزائري

الرئاسة تغازل الشرطة وتحقق مطلبا للشرطة عمره 30 سنة

مرابط محمد

قبل شهرين تقريبا من الانتخابات الرئاسية المقرر إجرائها في 18 افريل القادم ، أرسلت رئاسة الجمهورية رسالة غزل طويلة عريضة للشرطة والعاملين في جهاز الأمن الوطني ، محققة مطلبا للشرطة يعود تاريخ بدايته إلى 30 سنة ماضية ، فمنذ عهد المدير العام السابق للأمن الوطني العقيد علي تونسي ، كرر المئات من منتسيب الشرطة الجزائرية مطلبا مهما هو أن يكون على راس جهاظ الأمن الوطني شرطي ، بسبب أن كل الذين تقلدوا منصب مدير عام الأمن الوطني كانوا من ضباط الجيش السامين السابقين، تم تكريس هذا المطلب بشكل كبير في عهد مدير عام الأمن الوطني الاسبق ايضا اللواء عبد الغني هامل ، إلا أن المطلب بقي بلا تجسيد إلى أن قررت الرئاسة قبل يومين تعيين مراقب الشرطة عبد القادر قارة بوهدبة مديرا عام للشرطة خلا للعقيد مصطفى لهبيري ، في اجراء حقق تطلعات الشرطة ، وتنطلق مطالب رجال الأمن الوطني من فكرة اي اي اطار لم يقضي سنوات حياته في الأمن الوطني لا يمكنه فهم عقلية الشرطي العادي وضابط الشرطة ، ومشاكل القطاع .

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق