الجزائر من الداخل الصحافة الجديدة

الدولة قررت اعلان الحرب على الفساد

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
قرار حبس الجنرالات كما تقول صحفية ومديرة صحيفة جزائرية ، لا تفسير له سوى ان الدولة أعلنت رسميا الحرب على الفساد، و قالت، الإعلامية ومديرة يومية الفجر حدة حزام أن السلطة إنطلقت حربها ضد الفساد رسميا ، مبطلة بذلك الإتهامات التي طالت الحكومة بالسكوت على الفساد، سواء بين بعض المسؤولين السامين في الجيش أو في دواليب الحكومة

وأضافت حزام أنه قد بدأ التطهير بحبس خمس ألوية على ذمة التحقيق في قضايا فساد وإستغلال المنصب، وبدأت معها التأويلات وإلصاق التهم الجاهزة على أنها تصفية حسابات وصراع بين أجنحة السلطة

وإعتبرت ذات المتحدثة أن عملية الإعتقالات غير مسبوقة، أن تسجن أسماء كبيرة كان مجرد ذكرها مرعب، لكن ربما هي الخطوة الأولى على طريق الحرب على الفساد التي يجب أن تشمل الجميع، في الجيش وفي الحكومة وكل من مر بها وفي كل المؤسسات، وأبناء الوزراء وزوجاتهم، فبعض الزوجات أكثر نفوذا من أواجهن، حتى أن بعض الوزراء محسوبين على الزوجات وقدموا لهن خدمات جليلة بمناصبهن، مع حفظ الأسماء، مختتمة مديرة يومية الفجر اليومية أنه لكن ما دامت الحرب على الفساد قد بدأت وأعتقد أنها حربا جادة، فلن يتأخر الكشف على كل الأسماء المتورطة

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • اذا ارادت الجزائر بالفعل اعلان الحرب على الفساد وكسب ثقة المواطن الجزائر فعليها ببداية الحساب والحساب يبدأ من شكيب خليل السارق لاموال سوناطراك وسي غول سارق اموال الطريق السيار شرق غرب وسعيداني السارق لاموال الدعم الفلاحي وولد عباس المرتشي والكذاب في نفس الوقت والمزو للتاريخ وكل الوزراء السراقين وفي مقدمتهم عصابة تلمسان الفاسدة التي يترأسها سي السعيد بوتفليقة اخ الرئيس وكل عائلة الرئيس وحاشيته فاسدة مفسدة واذا تمت مساءلة هؤلاء كلهم بسؤال واحد من أين لك هذا الدولة عليها بالحساب والعقاب الشديد والمواطن عليه الثقة والطاعة لاوامرها اما غير هذا فهذا نفاق وكذب على المواطن وخداعه وهدف السلطة من ذلك هو تمرير التهلكة الخامسة وانشاء المملكة الجزائرية بدل الجمهورية الجزائرية التي من أجلها ضحى مليون ونصف المليون شهيد من أعز واغلى ابناء الجزائر المواطن الجزائري لا يثق في ما كل مايقال لنضرب لكم مثلا بسيطا جدا حول اللواء الباي من أكبر الفاسدين قبل مجيئ بو تفليقة للحكم سنة 1999 كان يحكم الجزائر زروال اليمين اطال الله في عمره حيث أتخد قرارا بعزل اللواء الباي ولكن للاسف الشديد حينما وصل سي بو تفليقة للحكم اعاده لمنصبه كقائد ناحية للناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة والان يعزل للمرة الثانية ويكون من ضمن قائمة أكبر الفاسدين سؤال مطروح الجاهل يسأل والعبقري يفهم اللهم احقظ الجزائر واحفظ جيشها العظيم بقيادة القائد صالح والسلام على من أتبع الهدى