ولايات ومراسلون

الدرك يتحرك لاصلاح الاوضاع بولاية خنشلة

العربي سفيان

إستنفرت مصالح الدرك الوطني على مستوى ولاية خنشلة كل مصالحها لإطفاء حالة الإحتقان التي تعيشها المنطقة المسماة النمامشة  بين  السكان والعروش بسبب خلاف  حول حدود اراضي فلاحية عرشية ، وحسب ما تم الكشف عنه أمنيا فإن مصالح الدرك ترصد الوضع على قرب من هذه الاراضي خوفا من إنفلات الوضع مرة ثانية بعدما هاجم السكان الفلاحين الذين شرعوا في إستغلال اراضي قالوا أنها ملكهم  التي تحصلوا على وثائق الإستفادة منها  بموافقة من السلطات وحاولوا الإعتداء عليهم ، ولولا تدخل ذات المصالح لحدث ما لا يحمد عقباه إلا أن المواجهات نتجت عن جرح 5 أشخاص بالسكاكين

و طالب السكان المستفيدين من هذه الاراضي منذ سنوات طويلة و  بدون حصولهم على الوثائق من مسؤولي ولاية خنشلة بحل المشكل وإنهاء حالة الإحتقان التي تعيشها المنطقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق