إقتصاد

الخوارزميات الأولى في العالم لتعلم الآلة التي تفسر قيمة العلاقات مع المستثمرين

– توظيف أربع خوارزميات مختلفة لتعلم الآلة لتحليل 9 ملايين نقطة بيانات في 673 مصرفًا عالميًا، منها 65 مصرفًا في دول مجلس التعاون الخليجي لتفسير ما يصل إلى 98٪ من العوامل المحركة لتقييمات المصارف

– مؤشر قياس الاتجاهات Iridium Quant Lens يوضح أن العلاقات مع المستثمرين مسؤولة عن إضافة نسبة تصل إلى 24,2٪ من تقييمات المصارف الخليجية

– نوعية العلاقات مع المستثمرين هي العامل الثالث الأكثر أهمية في التأثير على نسبة السعر إلى القيمة الدفترية الملموسة لمصارف دول مجلس التعاون الخليجي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 3سبتمبر 2020 /PRNewswire/ — قد تسهم نوعية العلاقات مع المستثمرين في إضافة نسبة تصل إلى 24,2% من القيمة السوقية لشركة مُدرجة، وذلك وفقًا لمشروع علم البيانات الجديد الذي تقدمه Iridium Advisors ويستخدم أربعة خوارزميات مختلفة لتعلم الآلة بغرض حساب تأثير 30 عاملاً من العوامل المُحركة للتقييم المالي وغير المالي.

Oliver Schutzmann, CEO of Iridium Advisors. Source: Iridium Advisors
وفي هذا الصدد، صرح أوليفر شوتزمان الرئيس التنفيذي لشركة Iridium Advisors قائلاً: “لا يزال العديد من مجالس الإدارة والمسؤولين الإداريين في الأسواق الناشئة بعيدين عن الاستثمار بالقدر الكافي في علاقات شركاتهم مع المستثمرين، ويرجع ذلك إلى أنهم لا يدركون القيمة التي تضيفها هذه العلاقات. وبوضع ذلك في الحسبان، فقد سعينا إلى اتخاذ نهج علمي ومنهجي لتوضيح الكيفية التي يمكن أن تتحول بها القيمة التجارية الناشئة عن تلك العلاقات إلى قيمة سوقية، وبالتالي وضع تحديد كمي لقيمة العلاقات مع المستثمرين. ويمكننا الآن -من خلال الرؤى المكتسبة من خوارزميات تعلم الآلة لمؤشر Iridium Quant Lens- مساعدة قادة الأعمال على الفهم الدقيق للعوامل المُحركة للقيم السوقية الخاصة بشركاتهم وتعريفهم بسبل إطلاق العنان لإمكانات التقييم المادي.”

شُيدت منصة تعلم الآلة لمؤشر Iridium Quant Lens على أسس نظرية التمويل الكلاسيكية التي تقول بأن سعر سهم الشركة يحدده المشاركون في سوق الأسهم من خلال تقييم المخاطر المتعلقة بعوامل العائد. ومن أجل تحديد العوامل المالية وغير المالية الدافعة للتقييمات المصرفية، طُبقت أربع خوارزميات مختلفة لتعلم الآلة لدراسة 30 مقياسًا للمخاطر والعائدات، تم تجميعها مما يربو على 9 ملايين نقطة بيانات، وتغطي 673 مصرفًا على مستوى العالم. وقد طُبقت خوارزميات مؤشر The Quant Lens بشكل منفصل على جميع المصارف وكذلك على 65 مصرفًا في دول مجلس التعاون الخليجي على مدى فترات زمنية مختلفة تتراوح من 1 إلى 10 سنوات.

وأثبتت خوارزميات Iridium نجاحها في تحليل العوامل المُحركة للتقييم، وفسرت بشكل إجمالي تباين التقييم بنسبة 86% لمجموعة بيانات الاختبار ونسبة 91٪ لمجموعة البيانات الكاملة. علاوة على ذلك، فإن بعض النماذج الفردية -مثل نماذج الثلاث سنوات لمصارف دول مجلس التعاون الخليجي- فسرت ما يصل إلى 95٪ لمجموعة بيانات الاختبار و 98٪ لمجموعة البيانات الكاملة.

ومن بين النتائج المهمة لهذه الدراسة توضيحها أنه استنادًا إلى تصنيف العلاقات مع المستثمرين إلى ثلاثة نماذج أولية: علاقات غير ثابتة (IR-Agnostic) وعلاقات أساسية (IR-Basic) وعلاقات ناشئة (IR-Emerging)، فإن نوعية العلاقات مع المستثمرين تؤثر باستمرار على تقييمات المصارف الخليجية، بل كانت هذه العلاقات في الواقع -بالنسبة لمعظم النماذج- هي العامل الثالث الأكثر أهمية في التأثير على السعر بالنسبة للقيمة الدفترية الملموسة وفسرت 6٪ من تقلب سعر السهم في المتوسط.

فضلاً عن ذلك، كان تأثير الارتقاء بعلاقات المستثمرين كبيرًا، وقد حققت كل خطوة للترقية على المسار المكون من مرحلتين للترقية زيادة في التقييم بنسبة 12% في المتوسط، وساهم استكمال المسار بمرحلتيه لترقية العلاقات مع المستثمرين في إضافة 24% إلى القيمة السوقية.

ولتوضيح تأثير نوعية العلاقات مع المستثمرين بأمثلة من العالم الحقيقي، نفترض أن مصرفًا من المصارف (مصرف أ) يدير حاليًا علاقات مع المستثمرين عند مستوى “العلاقات الناشئة” بما يضيف 0,16 ضعفًا إلى تقييم السعر بالنسبة للقيمة الدفترية الخاص به. وبفرض أن القيمة السوقية الحالية للمصرف تبلغ 33 مليار دولار أمريكي، فإن هذا يُترجم إلى ما يقارب 3 مليارات دولار أمريكي من القيمة السوقية للمصرف، أو ما يعادل 220 مليون دولار أمريكي من صافي الأرباح. وبالنظر إلى ارتفاع التقييم الذي حققه مستوى “العلاقات الناشئة مع المستثمرين”، يعد هذا عائدًا هائلاً على الاستثمار لكونه قابلاً للتنفيذ بميزانية سنوية للعلاقات مع المستثمرين قوامها مليون دولار أمريكي. والعكس صحيح بالنسبة لنوعية العلاقات الضعيفة مع المستثمرين. في حين يدير (مصرف س) حاليًا علاقات مع المستثمرين عند مستوى “العلاقات غير الثابتة”، والذي يطرح في الواقع ما قيمته 0,07 ضعفًا من تقييم السعر بالنسبة للقيمة الدفترية الخاص به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق