أخبار هبنقة

الخبز مقابل كورونا في ولاية الشلف

 

 

مؤسف ومحزن ان ترى ماوصل اليه حال المواطن في بلدية اولادفارس ولاية الشلف .تهافت على كل شيء ومن أجل اي شيء لكن اترى تزاحم والتدافع على الخبز فهذا فاق كل التصورات والتوقعات من اجل شراء قطعة خبز اصبح سعرها ثاني ايام العيد 15 دج فمن يخاطر بحياته وحياة الاخرين فقط من أجل ملىء البطون تذهب العقول دون كمامات كسر اجراءات التباعد الاجتماعي  لامن طرف الزبائن ولا مطرف عمال المخابز الذين لا يحتمرون ادنى شروط الوقاية وهي إرتداء القفازات فمابلك الكمامات  وكأنك لست في زمن كورونا وكما قالت احدى المواطنات كوفيد والفيد وزيد مكاش الخبز نهار العيد ومازاد الطينة بلة هي الحركة الكثيفة لسيارات والدراجات النارية رغم منعها ايام العيد فأين الخلل واين هو الحجر الصحي و اين هي قوانين اجبارية إرتداء الكمامات و و…..   فالشلف تعد من الولايات التي تعاني في مجال ايصال الحقيقة للمواطن   فهل عدم تسجيل اي حالات لمدة 08 ايام هوحقيقة ام   تعيش كذبة واقعها امر من خيالها ام  هو  خلل اصاب جهاز سكانير    وحسب ماهو متدوال في مواقع التواصل الاجتماعي كورونا تعلن رسميا انسحابها من دول العالم والاستقرار في الجزائر خاصة في الشلف لحسن الضيافة والاستقبال.

فاطمة  حسان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق