الحدث الجزائري

الحل السياسي للأزمة .. بين رحيل بقايا نظام بوتفليقة واعادة تجديد السلطة القائمة

دعاة رحيل بقايا نظام بوتفليقة، بواجهون الآن ما يوصف بتحفظ من قيادة الجيش التي ترى أن القفز فوق الدستور سيكون مغامرة خطيرة ، تأكيد قيادة الجيش مساندة حل سياسي قائم على اساس الدستور والحوار، هذا الحل الذي حاز على دعم غير معلن بشكل صريح من قبل قيادة الجيش التي تصر على تاكيد مرافقة الحراك ، قد ينقل المشكلة أو الأزمة السياسية في البلاد إلى بعد جديد ، الاستاذ الجامعي عبد العالي رزاقي توقع تصعيدا سياسيا الجمعة القادمة من خلال رفع شعارات ولافتات ضد هذا الحل وقال المتحدث أن الجيش لا يبدو متحمسا لحل سياسي للأزمة من خلال إعلان دستوري  يتيم بموجبه تنصيب هيئة رئاسية وحكومة انتقالية مع انتخاب لجنة للإشراف على الانتخابات الرئاسية وهو الخيار الوحيد المتبقى من أجل الخروج من الأزمة وأوضح استاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر أن السلطة القائمة الآن تناور من أجل اعادة استنساخ نفسها أو انتاج شكل جديد، لها وهذا هو سبب المعارضة الشديدة من الشارع لبقاء بقايا نظام بوتفليقة .

أ هـ

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق