مجتمع

الحراقة .. في الحراك … الهجرة السرية تتوقف !

العربي سفيان

منذ بداية الحراك الشعبي الذي تعيشه البلاد توقفت حركة قوارب الصيد التقليدية التي كانت تجر الشباب نحو المجهول ، حيث لم يسجل حرس السواحل أي محاولة حرقة شهر ونصف تقريبا وهو مدة أنطلاق المسيرات المطالبة برحيل النظام البوتفليقي و الذي حصد في عهداته الأربع وفيات بالألاف من الشباب الجزائري الذي يبحث عن حياة أفضل بالضفة الأخرى ، و بالأرقام  عرفت السواحل الإيطالية تراجعا كبيرا في عدد الحراقة الجزائريين القادمين إليها عبر قوارب الموت إنطلاقا من شواطئ العديد من الولايات الشرقية على غرار عنابة والطارف في منذ پداية السنة  وذلك مقارنة بنفس الفترة من عام 2017 حيث تم تسجيل السنة المنصرمة وصول من الجزائر 1012 مهاجراً غير شرعي إلى جزيرة سردينيا بتراجع كبير في عدد القوارب المتدفقة إلى ايطاليا من السواحل الجزائرية وذلك بفضل الإجراءات المتخذة من قبل مختلف المصالح الأمنية وبالأخص حراس خفر السواحل وقوات الدرك الوطني التي أحبطت العديد من شبكات تهريب الحراقة نحو الضفة الأخرى من المتوسط في حين سجلت ذات المصالح الأمنية الإيطالية تدفقات الهجرة من ليبيا (12977 شخصاً) وتونس (5607) الذين اتجهوا نحو صقلية بينما وصل من تركيا 2448 مهاجرا ومن اليونان 1320 قاصدين بالمقام الأول مقاطعتي پوليا وكلابريا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق