الحدث الجزائري

الجيش يقطع الشك باليقين

ليلى بلدي

قطعت قيادة الجيش الوطني الشعبي الشك باليقين، حول مسائل تتعلق بما يشاع من احتمالات لتأجيل الانتخابات الرئاسية، او عدم تنظيمها في موعدها الذي بات قريبا مؤكدة أن الانتخابات ستتم في موعدها وآجالها على اعتبارانها خيار الشعب الجزائري رغم الاستفزازات ، و قالت افتتاحية مجلة الجيش لسان حال وزارة الدفاع الوطني إن المسار الانتخابي لا رجعة فيه، مؤكدة أنه طالما أن الشعب تبنى المسار الانتخابي و هو مصمم على المضي به إلى نهايته رغم الاستفزازات والدعايات المغرضة، لن يفلح أعداء الوطن من وقف قاطرة الأمل التي توشك إلى الوصول إلى محطتها النهائية”.

وكشف المقال الافتتاحي المعبر عن توجه المؤسسة الدولة ووزارة الدفاع تحديدا أن الغالبية العظمى من الجزائريين تعتبر أن الانتخابات هي الحل للأزمة الراهنة مؤكدة أن الشعب الجزائري في كل ربوع الوطن الغالي يدرك الأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الانتخابات الرئاسية وهو على قناعة تامة بأنه ستكون مخالفة للاستحقاقات السابقة التي كانت تنظم في عهد سابق، وبأن كل الشروط والظروف قد توفرت لإجرائها في موعدها المحدد يوم 12 ديسمبر القادم وانتخاب رئيس جديد للجمهورية يحمل على عاتقه تحقيق آمال الشعب، سيما الشباب المتطلع لجزائر جديدة، تجعل قطيعة نهائية مع ممارسات الماضي، التي كرستها العصابة بهدف إحباط معنويات الشعب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق