الحدث الجزائري

الجيش الوطني الشعبي بلغ مراتب متقدمة من الاحترافية والقدرة

APS

 الجيش   الوطني  الشعبي  بلغ مراحل متقدمة من الاحترافية  والقدرة تسمح له بصون  الأمن الوطني بكل اقتدار حسب  الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع  الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي،  الذي  قال اليوم الثلاثاء بالعاصمة، أن القوات المسلحة بلغت مراتب “تتوافق مع متطلبات إبقاء الجزائر محفوظة السيادة و مصانة  الاستقلال”، بفضل المسار الطويل الذي قطعته.

و جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق قايد صالح تطرق، خلال ترأسه  لحفل تقديم التهاني بمناسبة عيد الأضحى بمقر وزارة الدفاع الوطني، إلى النتائج  التي أسفرت عنها الأشواط المديدة التي قطعها الجيش الوطني الشعبي والتي “أصبحت جلية وبارزة للعيان في هذه السنوات الأخيرة، في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة”.

و قد سمحت هذه النتائج للقوات المسلحة الجزائرية بأن “ترتقي إلى مراتب رفيعة  متوافقة كل التوافق مع متطلبات إبقاء الجزائر دائما وأبدا قوية ومهابة الجانب ومحفوظة السيادة ومصانة الاستقلال”.

و في معرض تقديم تهانيه بمناسبة عيد الأضحى وموسم الحج، أعرب الفريق قايد  صالح عن أمله في أن  تعود هذه المناسبات ذات المعاني الرمزية البالغة  والعميقة، بالمزيد من العمل المثمر والمثابر الذي يسمح للجيش الوطني الشعبي  بـ”قطع المزيد من الأشواط التحديثية والتطويرية، الضامنة لكل أسباب الحماية  الكاملة لوطننا، والكفيلة بتعميم الأمن والأمان لشعبنا الأبي والأصيل في جميع ربوع الوطن والذي يستحق أن ينعم دوما بمثل هذا الجو الذي تسوده الطمأنينة والسكينة والهدوء”.

كما اغتنم المناسبة أيضا، لتقديم تهانيه للحجاج الميامين، متمنيا لهم حجا مبرورا وسعيا مشكورا وذنبا مغفورا وعودة ميمونة إلى حضن أهلهم وشعبهم ووطنهم.

للإشارة، عرف هذا الحفل حضور رؤساء الدوائر والمديرين ورؤساء المصالح المركزية بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق