أمن وإستراتيجية

الجنرال مارك ميلي مرشحا لمنصب رئيس الأركان في الجيش الأمريكي

أحمد الربعي بتصرف
ـــــــــــــــ
بات الجنرال مارك ميلي قائد القوات البرية الأمريكية ابرز المرشحين لشغل منصب رئيس أركان الجيش الأمريكي خلفا للجنرال دانفورد الذي ستنتهي ولايته قريبا وحسب مصادر أمريكية فإن الرئيس دونالد ترامب، يتجه لترشيح قائد القوات البرية الجنرال مارك ميلي، لتولّي رئاسة هيئة الأركان.
وذكرت وكالت أسوشيتد برس، نقلا عن مسؤولين أمريكيين، أن ترامب سيعين ميلي، خلفا لرئيس الأركان الحالي الجنرال دانفورد، الذي تنتهي مهامه في تشرين الأول/ اكتوبر العام المقبل.
ومن المنتظر أن يعلن ترامب قراره بهذا الخصوص، خلال المباراة السنوية في كرة القدم الأميركية بين فريقي القوات البرية والبحرية والمقرّرة السبت في فيلادلفيا.
وفيما كان من المتوقع الكشف عن هوية المرشح لرئاسة الأركان أواسط العام المقبل، تفاجأ البنتاغون بالأنباء عن نية ترامب الاعلان عن المرشح بصورة فورية.
وفي معرض رده على سؤال مراسل الأناضول بهذا الخصوص، قال العقيد باتريك ريدر، المتحدث باسم رئاسة الأركان، ” لا يوجد لدينا شيء نعلن عنه، اسألوا البيت الأبيض”.
يشار إلى أن ميلي يتمتع بشخصية كاريزمية في الجيش الأمريكي، ويؤيد تولي النساء مهاما في مناطق الصراعات، ويمتلك علاقة جيدة مع ترامب.
أما رئيس الأركان دانفورد فقد عُين عام 2015 في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، وجرى تمديد مهامه عامين، خلال إدارة ترامب.
ويتطلب بدء ميلي مهامه كرئيس للأركان، حصوله على موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي.