أمن وإستراتيجية

الجزائر …تفاصيل تمرين قتالي لقوات المشاة الميكانيكية الآلية للجيش الوطني الشعبي

مرابط محمد

تابعت قيادات الناحية العسكرية الثانية أمس تحت قيادة الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي و اللواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية تمرين قتالي بياني تحت مسمى عزم 2019، تضمن التصدي لهجوم بري والرد السرعي بهجوم معاكس لقوات مشاة معززة تحت حماية غطاء جوي التمرين تم من تنفيذ وحدات اللواء 36 مشاة آلية وبمشاركة طائرات مقنبلة، و تلخصت فكرته في الرد السريعة والتمركز الجيد، و التحرك لمواجهة عدو محتمل ، بمشاركة وحدات صواريخ مضادة للدروع ، و مدفعية ، وكشف بيان لوزارة الدفاع الوطني الجزائرية أن الفريق أحمد قايد صالح استمع في بداية المناورة المحدودة إلى عرض حول مراحل وسير التمرين قدمه قائد اللواء 36 مشاة آلية، ضمن الفكرة العامة للتمرين ومراحل تنفيذه، ليتابع بعدها مجريات التمرين الذي يهدف إلى الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف الوحدات، فضلا عن تمكين الأفراد والأطقم من اكتساب مهارات أكثر في مجال التحكم في منظومات الأسلحة. كما تابع عن كثب مجريات الأعمال القتالية التي قامت بها الوحدات المشاركة، وهي الأعمال التي اتسمت فعلا باحترافية عالية في جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي وعملياتي ممتاز، يعكس مستوى جاهزية الوحدات والقدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في كافة المستويات، خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق عالي المستوى، وهو ما أسهم في تحقيق نتائج جد مرضية جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق