الحدث الجزائري

الجزائر… تفاصيل الحركة الاخيرة في سلك النواب العامين و رؤساء المجالس القضائية

م آيت  سالم

من بين القضاة  المعينين  في مناصب نائب عام مجلس قضائي   في ولايات  كبرى يمكن بسهولة اكتشاف  اسماء عدد من القضاة  اللامعين  الذين خدموا  في الظل  سنوات طويلة قبل  أن  يحصلوا على ترقية أو منصب مسؤولية  أهم،  أحد ابرز ملامح  الحركة الأخيرة في سلك  القضاء  أنها كرست مبأ التشبيب  والتعيين في مناصب مهمة  لقضاة شباب نسبيا،  و تشير معلومات تحوزها صحيفة  الجزائرية للأخبار  إلى  أن  أحد ابرز العناصر التي  إعتمدت في تعيين النواب العامين الجدد في  الحركة التي اعلن عنها مساء يوم  الخميس 6 اوت  2020  ، كان خبرة  القضاة المعينين  في مناصب  نائب عام في التحقيقات الجنائية، 8 على الأقل  من  النواب العامين الجدد قضو 7 إلى 10 سنوات في منصب  وكيل جمهورية  وقبلها مالا يقل عن 5 سنوات  في مناصب بالنيابة ، معلومات بحوزة  صحيفة الجزائرية للأخبار تشير إلى أن تغييرات ستطرأ في وقت قريب على تشكيلة الأقطاء الجزائية  المتخصصة  في الجزائر وهران قسنطينة وورقلة ،  كما أن  السلطات العمومية ، ووزارة العدل تعول كثيرا  على دعم جهاز النيابة سواء في مواقع وكيل جمهورية و نائب عام بقضاة من أصحاب الخبرة، مع تجديد شباب الجهاز، الحركة الأخيرة لا تلبي فقط رغبة بعض  اطارات العدالة  في التغيير  والتنقل إلى مناصب جديدة بل تلبي ايضا ارادة سياسية  للسلطة  في تغيير الأجواء في  منظومة  السلطة القضائية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق