ثقافة

‘الجزائرية للأخبار” في سيلا معرض الكتاب….توافد غير مسبوق للشباب من أجل السيلفي والتحواس

العربي سفيان

إغتنم الشباب وطلاب الجامعات فرصة عطلة إحتفاليات عيد الثورة المصادف ل 1 نوفمبر ، ليتوافد هؤلاء فرادى وجماعات على المعرض الدولي للكتاب بقصر المعارض في يومه الرابع ، حيث يشهد معرض الكتاب، في دورته 23 بقصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصممة إقبال كبير من المواطنين في يومه الرابع منهم من يقصد المعرض من أجل شراء بعض الكتب ومنهم من يأخذ فكرة، ليقرأ على الانترنت ومنهم من حضر للتحواس وأخذ السيلفي وأخر إهتماماته الكتاب أو إقتنائه

في أجنحة المعرض لا وجود لإهتمام كبير بالكتب ، إلا مواقع بيع أن الساندويشات هي النقطة الأبرز التي يتردد عليها الحاضرون الجميع ليتقط صور السيلفي في المعرض و لم يكن من المعتاد مشاهدتها في معرض الكتاب خلال السنوات الماضية ، جولة قد ترون من خلالها هوس السيلفي والدردشة وشرب الشاي فقط ، فأينما تضع قدمك داخل المعرض ستجد السيلفي يحاصرك في كل إتجاه.. داخل طرقات المعرض.. وأمام دور النشر.. وفي المساحات الخضراء وحتى الضحكات والقهقهات والتعارف ، ويعتبر معرض الكتاب متنفس لعدد كبير من العائلات، التي عادة تصطحب الأطفال للتجوال داخل المعرض، خاصة وأن هناك عدد من المكتبات أصبحت تعرض مستلزمات للأطفال، وتبين خلال زيارتنا للمعرض أن العائلات المتوافدة تفضل الإطلاع على نوعية الكتب فقط حيث أن عمليات البيع إتضحت أنها جد قليلة نظرا لتدني المقروئية في الجزائر حيث أكد المتوافدين أن الجزائريين لا يقرؤون أبدا ويفضلون الكتب الإلكترونية على الورقية، ومن طرائف المعرض حيث أن التزمت فيه أغلب دور النشر بتعليمات إدارة المعرض خاصة ما تعلق بعرض الكتب الدينية والمصاحف على الطاولات بدلا من وضعها مباشرة على الأرض، قامت بعض الدور بعرضها على الأرضية مخالفة بذلك التعليمات