الجزائر من الداخل

الجامعات على صفيح ساخن …طلبة وأساتذة طيلة اليوم بالحرم الجامعي


العربي سفيان 

عبر ، اليوم الأحد أساتذة الجامعات عن رفضهم التام لقرار وزارة التعليم العالي بتقديم العطلة المقررة اليوم ، ودعا  الأساتذة كل الأسرة الجامعية من أساتذة ، عمال وطلبة الإلتحاق بمقاعد الدراسة بداية من يوم غد الأثنين ، معبرين في ذات السياق عن رفضهم القاطع بإدخال الجامعة والمجتمع والحراك السلمي في متاهات قرارات غير مسؤولة وغير محسوبة العواقب
، و خرج مئات الآلاف من طلبة الجامعات والمراكز الجامعية والمدارس العليا في معظم ولايات الوطن، للشارع، منددين بإحالتهم على عطلة إجبارية وطويلة بهدف تحييدهم عهنى الحراك السلمي المناهض للعهدة الخامسة.، إحتجاجات عارمة شهدتها شوراع ولايات عديدة ، كان أطلقها طلبة التعليم العالي، إستجابة لنداء أطلق عبر مواقع الواصل الاجتماعي يوم أمس بمجرد نشر قرار الوزارة، وكان طلبة جامعات العاصمة، تيبازة، مسيلة، أدرار، سطيف وعديدمن الولايات، في الصفوف الأولى منذ صبيحة اليوم، رافعين ، شعارات منددة بقرار مصالح الوزير حجار ومطالبين بعدم مصادرة صوتهم وموقفهم تجاه ما يحدث في البلاد.

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا ما يسمى بحجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ولكن اسم على مسمى تخصص هذا الحجار هو الادب الجاهلي المتضمن البكاء على الاطلال والصيد والمجون وشرب الخمر ووصف النساء خريج جامعة القاهرة وهل يعقل أن تسلم أمانة التعليم العالي والبحث العلمي لمتخرج في شعر امرؤ القيس وعنترة ابن شداد وطرف ابن العبد وزهير ابن ابي سلمى والذبياني وهلم جر بينما العالم يصول ويجول في الفضاء بين المريخ والقمر وربما عطارد في المستقبل هذه الرواية حكاها دكتور في الفيزياء والكمياء في احدى المناسبات قائلا هذه هي شهادة حجار ومع الاسف الشديد عندما وصل الوزارة عين كل اصدقائه المتخرجين من جامعة القاهرة اصحاب الشعر الجاهلي مثله كمدراء عامين على عدة جامعات انظروا الفسا د الذي عم البلاد ونعود لعائلة حجار الديكتاتورية المتجبرة هذه العائلة أكبر الكتاتوريات في مدينة تيارت ومن هذه العائلة ثلاث رجال يتقلدون مناصب مرموقة في البلاد الاول حجار السفير بتونس وهو أكبر عنصري وجهوي والثاني وزير التعليم العالي والبحث العلمي الذي هو محل تعليقنا هذا وهو أكبر الطغاة المتجبرين واخوهم الثالث والي بولاية التعامة وهو أشد ظلما وزورا انظروا ايها الشعب الجزائري مملكة بو تسريقة الظالم يمنح المناصب لكل من يؤدي له الولاء والسجود له لا تمنح المناصب حسب الكفاءة والنزاهة انه الظلم بعينيه وهذه الولايات حسب الترتيب المتحصلة على أكبر مناصب مرموقة في الدولة اولا تلمسان ولاية بوتسريقة الظالم ثاتيا ولاية وهران ثالثا بلعباس رابعا تيارت خامسا عين تموشنت اما المناصب الخفية والغير معلنة كالسفراء والملحقين العسكريين في الخارج فكلها من الغرب الجزائري وحدث ولا حرج بينما التاريخ يشهد لهذه الولايات الغربية المذكورة اعلاه ابان الاستعمار خمسة وتسعون في المئة منهم عملاء وحركى وابناء حركى ولا يعرفون من الثورة الا اسمها والكل يعرف بأن الثورة انفجرت بالاوراس الاشم والشمال القسنطيني الابي والقبائل الصغرى والكبر ى وكل القيادات التي كانت تقود الغرب الجزائري هي من الشرق الجزائري الابي بداية من بو صوف ابن ميلة والعربي بن مهيدي ابن عين مليلة وعبد المالك رمضان ابن قسنطينة وهواري بو مدين ابن قالمة والبقية تأتي اين الغرب الجزائري من كل مناطق الوطن فهو لا يساوي شيئ الغرب معروف بالرذيلة والدعارة والفجور وشرب الخمر وفساد الاخلاق فكيف يحق لهذه العصابة الفاسدة أن تقود وطن العظماء امثل مصطفى بن بو العيد والعربي بن مهيدي وبوصوف وعميروش وهواري بومدين والحواش والعقيد لطفي أتمنى من الشعب الجزائري ان يواصل الحراك السلمي ضد الطغمة الفاسدة المفسدة حتى اسقاطها نهائيا اللهم احفظ الجزائر من كيد الخائنين واحفظ الجيش الجزائري العظيم والسلام على من أتبع الهدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق