مجتمع

الجالية الإسلامية عامة والعربية المغاربية خاصة تودع العم شكري محمد

أب الإنسانية خادم البشرية المرجعية الإجتماعية للجالية بستراسبورغ

 

إنعقدت الألسان وتسمرت الأفكار وتوقفت الأذهان عن التفكير وشردت بعيدا, غير مصدقة بسماعها نبأ وفاة عميد الجالية العم محمد شكري في يوم عظيم مبارك الجمعة التاسع من شهر محرم لعام 1442هـ. 28 أوت 2020 بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقت مختلف شرائح فعاليات الجاليات الإسلامية العربية عامة و المغربية خاصة نبأ الفاجعة الغير منتظرة ولا متوقعة. 

بوفاته فقدت الجالية برمتها أب , جد , عم , خال ,أخ ,صديق ومرافق و مساعد للجميع. وشخصية من الشخصيات الفذة البارزة الناشطة وأحد الإطارات الفاعلة بالميدان. 

عنصر أساسي فعال رئيسي في حياة الجالية اليومية ناهيك عن دوره الفعال في إعطاء الصورة المشرفة للمسلم المثالي من المهاجرين في ديار الغربة , متشبعا بمبادئه و قيمه الدينية وفطرته التي نشأ عليها ولوصوله العربية الإسلامية غير متخلي عنها بل متمسك بها ومتيم بها . 

عنصر بارز من داعمي مسجد ستراسبورغ الكبير و كبار متبرعيه رفقة أسرته ومحبيه حاثا الجميع للإلتفاف حول المسجد و التمسك بأصولهم و جدورهم وعدم التخلي عنه. 

العم شكري قامة من القامات الإجتماعية و عرصة داعمة للجالية برمتها و بدون إستثناء , بحيث لا يكل ولا يمل في خدمة الجميع وعلى جميع الأصعدة التي دأب وشب عليها منذ أن وطأة قدماه أرض ستراسبورغ بمنطقة الألزاس بفرنسا بستينيات القرن الماضي ,قرابة الستة عقود متتالية مليئة بالأحداث التي عرفتها أجندته من خدمات مقدمة للجالية بصورة دائمة غير مقصر في حق أي كان بمقدوره خدمته . 

كان العم شكري صاحب الإبتسامة الدائمة الشفافة النابعة من صميم القلب و الفؤاد المرسومة على محياه ولا تفارقه بطرافته و دعابته, يتمتع بنفوذه المعنوي الكبير لدي جميع أفراد الجالية البارزة من خلال حضوره اليومي على الدوام وبإستمرار وعلي جميع المستويات. 

 إختص العم شكري موسوعة الخدمات الإجتماعية و الإنسانية لمختلف القضايا بكل حذافيرها في تقديم المساعدة كل محتاج و القيام بمساعدة الأرامل , المتقاعدين في ملفاتهم الإدارية وتوجيههم إلى الوجهات المختصة بحالاتهم, إضافة إلى مساعدة طالبي السكن و الباحثين عنه لاسيما الوافدين الجدد من لا خبرة ولا دراية لهم بخبايا الأمور التي تتطلبها عملية البحث. 

سوف تقام صلاة الجنازة عليه بعد ظهر الثلاثاء 13 محرم 1442هأ الموافق للفتح 01 سبتمبر 2020 من حرم المسجد الكبير بستراسبورغ و يودع من طرف أهله و محبيه ومعاصريه و مرافقيه إلى مأواه الآخير بمربع مقبرة المسلمين بلامينو بستراسبوغ ,ألف رحمة و نور على روحه الطاهرة و على جميع موتنا .

نعم قرير العم شكري فألسن المصلين بمختلف مسج ستراسبورغ واكففهم تتصرع للمولى عز وجل بالدعاء لك 

ولنا عودة في كلمة تأبينية لفقيدنا عمي شكري أسطورة الذاكرة الشعبية و الضمير الحي للجالية برمتها فترقبوه لاحقا. 

نعي الأستاذ الحاج نورالدين أحمد بامون —– ستراسبورغ فرنسا  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق