الحدث الجزائري

التفاصيل الكاملة للحركة في سلك رؤساء المجلس القضائية والنواب العامين

عبد الحي بوشريط

تكشف  القرائة الأولية  لبيان رئاسة  الدولة المتعلق بالحركة في سلك رؤساء المجالس القضائية، والنواب العامين عن عناصر  بالغة الأهمية ،  العنصر الأول  هو أن الحركة شملت 35  مجلس قضائي فيما يتعلق برؤساء المجالس  و 32 نائب عام وهي احدى  أوسع الحركات في تاريخ  الجزائر ككل، الجديد المهم في الحركة الذي كشف عنه بيان الرئاسة  دون أن يقدم  تفاصيل هو أن  أكثر من 80 بالمائة  من الاطارات الكعزلين من مناصبهم انهيت مهامهم على الأغلب لأنه لا أحد من النواب العامين  ورؤساء  المجالس  تم تعيينه في مجلس قضائي  ثاني، وبالتالي  فإن الغالبية  العظمى من الاطارات المعزلوين، سيحالون على التقاعد مع  وجود استثنائات تشمل بعض الاطارات التي عيينت بالفعل أو ستعين في مناصب بالمحكمة العليا ،  الأمر الثاث بالغ  الأهمية  هو  أن  الحركة شملت ترقية اكبر عدد على الاطلاق منذ استقلال  الجزائر  من القضاة الشباب من وكلاء  الجمهورية و رؤساء المحاكم  والاطارات المهمة بوزارة  العدل  من حملة صفة قاضي  أو مستشار ، وتشير معلومات يحوزها موقع الجزائرية للأخبار  إلى  أن الحركة المعلن عنها  امس الخميس  ستعقبها حركة ثانية جزئية تشكمل بعض المناصب  المهمة ، وعلى الأغلب فإن وزارة العدل قررت تغيير الصورة النمطية للقضاء  في الشارع الجزائري التي انطبعت في الذهان في عهد الرئيس السابق للجمهورية ، وهو جزء مهم من عملية الاصلاح الكبير للعدالة  وتحريرها  بالكامل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نطلب من الله العلي القدير أن يكون في عون الذين يريدون القضاء على المسؤولين وبطانات السوء الذين عاثوا فسادا في بلادنا من القاعدة إلى القمة، وأن المفسدين الذين لازالوا أحرار لم يعتبروا مما يشاهدونه عن المفسدين الذين أحيلوا على العدالة وتم سجنهم، بل أن الفساد هو الآن على أشده في البلدبات والولايات ، وعندما تفتح التحقيقات حول صفقات الأشغال والعقار والعقار الفلاحي سنرى جرائم أرتكبت في حق الوطن والمواطن يصعب تصديقها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق