ولايات ومراسلون

التفاصيل الكاملة للتحقيق حول أموال الخدمات الاجتماعية بمستشفى محمد بوضياف بولاية البويرة

 

وضعت الجهات القضائية بمحكمة البويرة 4 أشخاص الحبس المؤقت مع وضع 6 آخرين تحت الرقابة القضائية في انتظار مثولهم للمحاكمة بعد متابعتهم بتهم التلاعب بأموال الخدمات الاجتماعية المسيرين لها بالمؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف بالبويرة..

تعود وقائع  القضية إلى سنوات خلت وتتعلق بسوء تسيير الخدمات الاجتماعية لمستشفى محمد بوضياف بالبويرة بطلها الأعضاء السابقين للمكتب والمسيرين لها بذات المؤسسة لسنوات طويلة، قبل أن تنفجر الفضيحة سنة 2018 بعد عدة وقفات احتجاجية نظمتها نقابة الشبه الطبي للمؤسسة، حيث طالبت الأخيرة آنذاك بالتحقيق حول طريقة تسيير أموال الخدمات الاجتماعية والحسابات المتعلقة بها

والمقدرة ب 270 مليون سنتيم خلال سنتي 2016 و2017 بطريقة مشبوهة، حيث استفاد منها عمال معروف عنهم حالتهم اليسيرة وكذا أفراد وحتى أزواج من اللجنة نفسها ومنهم من استفاد مرتين، هذا دون أن يشرع في استرجاعها لأسباب مجهولة ودون أن يتم الإشهار للعملية حتى يستفيد منها عمال آخرون لهم الحق في ذلك ودون علم الإدارة بها، وقد كانت العملية ضمن قائمتين منها الأولى في 2016 بمبلغ 135 مليون سنتيم وقائمة ثانية في 2017 بمبلغ 140 مليون سنتيم

واعتبرت النقابة هذا الأمر بالفضيحة وخيانة الأمانة وكذا خرق سافر للقوانين وتحويل للمال العام لأعراض شخصية، لتقدم طلبها لإدارة المستشفى بضرورة فتح تحقيق داخلي حول القضية مع تقديم شكوى ضد أعضاء اللجنة المشكلة لمكتب الخدمات الاجتماعية والمسيرين لها المنتهية عهدتهم آنذاك، وهو ما رضخت له الإدارة التي أودعت شكوى على مستوى الجهات المختصة، حيث شرعت مصالح الشرطة الاقتصادية بالبويرة في التحقيق مع جميع الأطراف يتقدمهم أعضاء المكتب المسير ومس حتى عمال مستفيدون من المنح والقروض، هذا التحقيق الذي كشف عن خروقات كبيرة وتجاوزات خطيرة منافية للقانون .

البويرة هطال ادم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق