الجزائر من الداخل

التحقيقات حول مجمع كوندور تمتد لولاية برج بوعريريج وواليين سابقين في القائمة

س العربي / ب ليلى
مع تواصل التحقيق حول مجمع كوندور ،كشف مصدر مطلع أن التحقيقات توسعت بشكل لافت في مصالح ادارية بولاية برج بوعريريج بشكل خاص مديريتي الصناعة وأملاك الدولة، وتشير معلومات يحوزها موقع الجزائرية للأخبار إلى أن واليين اثنين من ولاة برج بوعريريج السابقين تم استجوابهما في الملف قبل شهر ونصف على الاقل ، وقالت مصادر قضائية ”للجزائرية للأخبار” أن وزارة العدل ستطلب من إدارة البرلمان رفع الحصانة البرلمانية عن أحد أشقاء بن حمادي المالكين لمجمع كوندور للإلكترونيات ، حيث سيتم تحويل ملف نائب الأرندي، عن ولاية برج بوعريريج إسماعيل بن حمادي، إلى الجهات المختصة لبدء إجراءات رفع الحصانة عنه، لغرض تمكين الجهاز القضائي من مباشرة التحقيق بشبهات تلاحق رجل أويحيى في البرج، ويجري التحقيق كذلك مع مسؤولين في وزارة الصناعة وصندوق دعم الإستثمار، بخصوص منح أمتيازات غير مستحقة لعائلة بن حمادي، بتواطؤ من رئيسي الحكومة السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، و يواجه نائب ولاية برج بوعريريج، إسماعيل بن حمادي، 3 تهم ثقيلة، دفعت وزارة العدل إلى طلب رفع الحصانة البرلمانية منه يشتبه في مالك مجمع كوندور تورطه في التمويل الخفي لحملة إنتخابية، لفائدة عبد العزيز بوتفليقة وحزب التجمع الوطني الديمقراطي، و دفع رشاوى سياسية لفائدة أحمد اويحيى زعيم الأرندي السابق، لغرض ترتيبه في المركز الأول بقائمة الحزب في تشريعيات البرج، تجاوزات مرتبطة بنشاطات تجارية في شركة كوندور للإتصالات، وإستعمال وظيفة نيابية للحصول على أمتيازات غير مستحقة، بوصفه عضوا في البرلمان عن الأرندي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق